أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / مختص في القانون الدولي: تركيا البوابة الرئيسية لدخول الإرهابيين إلى سوريا

مختص في القانون الدولي: تركيا البوابة الرئيسية لدخول الإرهابيين إلى سوريا

مختص في القانون الدولي: تركيا البوابة الرئيسية لدخول الإرهابيين إلى سوريا
أشار المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي أن تركيا كانت البوابة الرئيسية لدخول “الإرهابيين” من أوروبا إلى سوريا، وقال إن تركيا تريد إعادة الأمجاد العثمانية القديمة، لافتاً إلى الدعم التركي “للمجموعات الإرهابية” التي تخالف أمريكا.

قال المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي، خلال حديثه لسبوتنيك عن العلاقات الأمريكية التركية، إن لتركيا أحلام كبيرة في سوريا والعراق وتريد إقامة مناطق معزولة على الشريط الحدودي مع البلدين، وأكد أن تركيا تريد إعادة الأمجاد القديمة للدولة العثمانية في المنطقة. وأعتقد أردوغان قبل محاولة الانقلاب الفاشلة بأنه سيكون هناك تقسيم، حيث تصور سقوط للدول وتقسيم للمناطق.

وأشار الدكتور علي التميمي أن تركيا كانت تريد بعض المناطق السورية، لذلك كانت البوابة الرئيسية لدخول “الإرهابيين” وأضاف “جميع أو أغلب الإرهابيين الذين جاءوا من أوروبا دخلوا عن طريق تركيا”، مشيراً إلى أن تركيا كانت تشتري النفط أيضاً من مرتزقة داعش.

ولفت الدكتور التميمي إلى تدهور العلاقات بين أمريكا وتركيا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة ورفض أمريكا تسليم الداعية فتح الله غولن الذي يتهمه اردوغان بالضلوع في الانقلاب، لتركيا، وقال “ذهبت تركيا إلى فريق معادي للولايات المتحدة، وبدأت بدعم المجموعات الإرهابية التي تخالف الولايات المتحدة الأمريكية”.

واعتقد المختص في القانون الدولي أن هذا “الشرخ الكبير” الذي حصل هو بسبب الاختلاف على سوريا وما يجري فيها.

وعلى الرغم من المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي، أشار إلى أن روسيا منعت تركيا وأمريكا من تحقيق أهدافهما في سوريا، إلا أن روسيا تتقف مع تركيا في سوريا، إذ تشن تركيا عدواناً على عفرين منذ 20 كانون الثاني المنصرم بعد أن الضوء الأخضر الروسي وفتحها السماء السورية أمام الطائرات التركية التي حصدت أرواح ما يزيد عن 160 مدنياً وتسببت بإصابة ما يزيد عن 450 آخرين.

شاهد أيضاً

الكوميديا السوداء.. تفنيد مفصل لـ”حريات أردوغان”

الكوميديا السوداء.. تفنيد مفصل لـ”حريات أردوغان” في تقرير حمل عنوان “الكوميديا السوداء”، فنّد مركز حقوقي …