أخبار عاجلة
الرئيسية / البيانات / منظمة حزب يكيتي في بريطانيا تنسحب من المجلس الكردي والائتلاف معاً

منظمة حزب يكيتي في بريطانيا تنسحب من المجلس الكردي والائتلاف معاً

منظمة حزب يكيتي في بريطانيا تنسحب من المجلس الكردي والائتلاف معاً

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أعلنت منظمة بريطانيا لحزب اليكيتي الكردي في سوريا إنسحابها من المجلس الوطني الكردي ومن الائتلاف السوري المعارض , مستنكراً الهجوم التركي على مدينة عفرين واصفة أياها بالعدوان الطوراني.

جاء ذلك في بيان للمنظمة لوسائل الاعلام , وصلنا نسخة منه وهذا نص البيان:

منظمة بريطانيا لحزب يكيتي الكوردي في سورية تعلن انسحابها من المجلس الوطني الكوردي وبدورها من الائتلاف السوري!

لقد كان لنا كمنظمة بريطانيا تحفظا على آلية العمل داخل الائتلاف السوري ومايبرمها المجلس الكوردي من اتفاقات التي لم ترقى إلى مستوى التطلعات القومية للشعب الكوردي ،ولكن حرصا منا على وحدة الصف الكوردي سايرنا هذه الحالة السلبية انطلاقا من إيماننا وثقتنا بدور المجلس الكوردي في تحقيق المكتسبات القومية بشكل لا يقبل المساومة، ولكن للأسف لم تستطع المجلس القيام بدورها في تمثيل طموحات الشعب الكوردي بل ظلت رهينة المساومات الرخيصة داخل الائتلاف.

كما أن المنعطف الخطير للائتلاف السوري وانقلابها على القوانين والمعايير الأخلاقية كمعارضة التي كانت من المفترض ان تكون وطنية بامتياز وضامنة لحقوق كافة المكونات ولكنها تحولت إلى واجه سياسية للمنظمات والجماعات الإرهابية والسلفية أمثال  (جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش الإسلام )وبدأت تتحرك وتعمل تحت إمرة الاستخبارات التركية ومن هنا أصبح المجلس الكوردي أسير السياسات الشوفينية ولم يعد لها تأثير على قرارات الائتلاف وتم تهميش وتقزيم المطالب الكوردية حتى  أصبح المجلس لاحول ولا قوة له.

اليوم وكما هو واضح للعيان لقد وصل الحال مع الإئتلاف إلى درجة لايمكن القبول به مطلقا وتحت أية حجة أو ذريعة كانت، لقد جاءت بيانه بخصوص العدوان التركي البربري على عفرين بمثابة ضربة صاعقة في وجه المجلس الكوردي ضاربة مشاعر الشعب الكوردي عرض الحائط لا وبل ذهبت إلى أبعد من ذلك من خلال تبنيها الفصائل الإرهابية ومايسمى بالجيش الوطني الذي يقاتل جنبا إلى جنب مع الجيش التركي البربري وأعلنت صراحة احتلالها لعفرين وتغيير ديمغرافيتها وتمارس أفظع الجرائم بحق المدنيين العزل من قتل و نهب والسرقة والتمثيل بجثث الشهداء الأبطال لهذا أصبح الائتلاف أكثر داعشية من الداعش الإرهابية.

بناء على هذه الحقائق والوقائع وانطلاقا من المسؤولية التاريخية أمام شعبنا الكوردي ولكي لانتحمل مسؤولية الجرائم التي ترتكبه الائتلاف السلفي والدولة التركية الطورانية بحق الأبرياء من أبناء شعبنا الكوردي المسالم من قتل وقصف قرانا ومدننا ،ولكي لا نكون جزءا من الائتلاف السوري لذا نعلن انسحابنا من المجلس الوطني الكوردي المنضوية تحت مظلة الائتلاف، واعتبارا من تاريخ صدور هذا البيان نعلن بأن كل من المجلس الكوردي و الائتلاف السوري جهة لاتمثلنا.

ودمتم ذخرا للنضال

13/02/2018

منظمة بريطانيا لحزب يكيتي الكوردي في سورية

شاهد أيضاً

مقاتلو الكريلا يلحقون ضربات قوية بـ”الجيش التركي” في كابار

مقاتلو الكريلا يلحقون ضربات قوية بـ”الجيش التركي” في كابار ألحق مقاتلو قوات الدفاع الشعب – …