أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بالصور :القصف التركي يهدد الموسم الزراعي في عفرين

بالصور :القصف التركي يهدد الموسم الزراعي في عفرين

القصف التركي يهدد الموسم الزراعي في عفرين

يشهد القطاع الزراعي في مقاطعة عفرين توقفاً كلياً في ظل استمرار قصف جيش الاحتلال التركي والإرهابيين التابعين له، حيث بقيت 10الاف هكتار من الأراضي الزراعية دون زراعة، و40 % من أشجار الزيتون دون رعاية، الأمر الذي يؤثر سلباً على اقتصاد المقاطعة.
ويتعرض إقليم عفرين منذ الـ 20 من شهر كانون الثاني/ يناير المنصرم للقصف براً وجواً بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، الأمر الذي أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بالبنية التحتية بالإضافة إلى المراكز الحيوية.
وبما أن مدينة عفرين كغيرها من مناطق الشمال السوري تعتمد في اقتصادها على الزراعة نظراً لتربتها الخصبة المتنوعة، وبالتزامن مع اقتراب الموسم الزراعي الصيفي واستمرار قصف الاحتلال التركي والإرهابيين المدعومين من قبله، الأمر الذي يهدد الموسم الزراعي بالتلف.
وخلف قصف الاحتلال التركي الذي استهدف البشر والحجر بقاء 10 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية دون زراعة، وهذا ما سيؤثر بشكل سلبي على الموسم الزراعي السنوي عموماً خلال الأشهر القادمة.
ومن أكثر المناطق تضرراً النواحي الحدودية وخاصة نواحي “راجو، بلبلة، جندريسه وشيراوا”، كونها نواحي تقع على خط التماس وتشهد قصفاً بشكل يومي تقع معظم القذائف بين الأراضي الزراعية، فيما بحسب استطلاع الجهات المعنية بأن أكثر النواحي تضرراً هي جندريسه، بمساحة بلغت أكثر من 5000 هكتار.
كما يواجه الفلاحون في القرى الحدودية صعوبات في التوجه إلى أراضيهم، بسبب القصف العشوائي من قبل جيش الاحتلال التركي، ذلك ما يمنع الفلاح من الاهتمام بمواسمه الزراعية ورعايتها مما يؤثر على الموسم الزراعي بشكل عام.
وترافق ذلك مع صعوبة تأمين المواد اللازمة لرعاية المحاصيل الزراعية كالأسمدة والمواد المضادة للحشرات فكميتها في الوقت الحالي محدودة ضمن المقاطعة، وهذا ما يؤدي إلى ضعف الموسم الزراعي للعام القادم، بحسب ما أفادت به هيئة الزراعة في المقاطعة.
ولم تسلم الأشجار الحراجية أيضاً من القصف حيث لاقت النصيب الكبير من الدمار والتي تكثر زراعتها في القرى الحدودية، حيث تعرضت للحرق والقلع.
وفي لقاء مع وكالة أنباء هاوار أشار نائب هيئة الزراعة صلاح إيبو إلى أن “الأراضي الزراعية وبالأخص أشجار الفاكهة تعرضت لأضرار كبيرة”، منوهاً بأن أشجار الزيتون بشكل خاص يتوجب أن تتلقى رعاية في هذه الفترة مثل رش الأسمدة ليتزامن ذلك مع هطول الأمطار قبل انتهاء فصل الشتاء بالإضافة إلى حراثتها، كون 40 بالمئة من أشجار الزيتون في غضون هذه الفترة بدون رعاية.
وأكد إيبو بأنهم كهيئة الزراعة قاموا بتفعيل لجنة مشرفة على ضبط أسعار الأسمدة في أسواق المقاطعة، لتجنب التلاعب بالأسعار، وباشرت اللجنة بعملها منذ اليوم الأول من التصعيد العسكري على عفرين.

شاهد أيضاً

بالفيديو :وحدات حماية الشعب تفجر عربة دوشكا للجيش التركي في ناحية شيه

بالفيديو :وحدات حماية الشعب تفجر عربة دوشكا للجيش التركي في ناحية شيه موقع : xeber24.net …