أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الأمم المتحدة: استهداف المنشآت المدنية من قبل تركيا في عفرين يشكّل جرائم حرب

الأمم المتحدة: استهداف المنشآت المدنية من قبل تركيا في عفرين يشكّل جرائم حرب

الأمم المتحدة: استهداف المنشآت المدنية من قبل تركيا في عفرين يشكّل جرائم حرب
موقع : Xeber24.net
تقرير : نسرين محمد
قال الناطق الرسمي بإسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن الأمم المتحدة تستنكر استهداف منشآت الخدمات المدنية في منطقة عفرين السورية بما في ذلك التعرّض لمحطات المياه.
هذا وتشن تركيا منذ 26 يوماً هجمات برية وجوية على عفرين بهدف احتلالها وتستخدم لهذا الهدف الاسلحة الجوية والبرية والبحرية لقصف المدينة بهدف تهجير سكانها لافساح المجال امام عناصره الإرهابية وجنوده للتقدم واتباع سياسة الارض المحروقة بعد تكبد الجنود الاتراك خسائر كبيرة على يد قوات سوريا الديمقراطية التي تمنع الجيش التركي من احتلال اراضي عفرين .
وقال دوجاريك لـ”الميادين” إن “استهدافها مُدان ويشكّل جرائم حرب. لقد وجهّنا إدانات متكررة لاستهداف الخدمات المدنية، وللأسف لا تأخذ الاطراف المتصارعة “في إشارة إلى تركيا التي تستهدف عفرين “هذه الإدانات بعين الاعتبار”، مُضيفًا: “لاحظنا أن ذلك لا يحدث في سوريا وحسب بل في أماكن أخرى من العالم. استخدمت المياه كسلاح في عدة أماكن من سوريا، وهذه ليست مجرد انتهاكات للقوانين، إنها أيضاً جرائم حرب”.
وبحسب ادعاءات الرئيس رجب طيب أردوغان، فإنّ تركيا “لن تتراجع عن نيّتها في المضيّ بعمليتها إلى حين تحقيق الأهداف المرسومة لها”. وقال إنّ مهمّة بلاده هي “ضمان الأمن القومي” وإنها لا تهدف للاستيلاء على أراضٍ سوريّة.
وقال المتحدث دوجاريك في تصريحٍ سابق له، إنّ المنظمة الدولية بدأت اتصالاتها “في محاولة لحلحلة الأوضاع في المنطقة، لأن 60% من أهالي عفرين هم بحاجة لمساعدات”.

شاهد أيضاً

فلتان أمني وعمليات التفجير تتجدد في مناطق المعارضة المسلحة وهذه أخرها في مدينة الباب

فلتان أمني وعمليات التفجير تتجدد في مناطق المعارضة المسلحة وهذه أخرها في مدينة الباب حميد …