أخبار عاجلة
الرئيسية / جولة الصحافة / صبري أوك: الاحتلال التركي لن يجد موطأ قدم في شمال سوريا … لا يجوز ان يبقى اي شبر من تراب عفرين تحت الاحتلال التركي

صبري أوك: الاحتلال التركي لن يجد موطأ قدم في شمال سوريا … لا يجوز ان يبقى اي شبر من تراب عفرين تحت الاحتلال التركي

صبري أوك: الاحتلال التركي لن يجد موطأ قدم في شمال سوريا … لا يجوز ان يبقى اي شبر من تراب عفرين تحت الاحتلال التركي
أشار عضو اللجنة التنفيذية في منظومة المجتمع الكردستاني KCK صبري أوك أنه لا يجوز أن يبقى أي شبر من تراب عفرين وشمال سوريا تحت الاحتلال التركي وأفاد بأن شعب عفرين لا يقبل أي حل عدا عن إخراج الاحتلال من تراب شمال سوريا.

عضو اللجنة التنفيذية في منظومة المجتمع الكردستاني KCK صبري أوك تحدث إلى وكالة هاوار للأنباء حول مقاومة العصر في عفرين المستمرة ضد الاحتلال التركي منذ 25 يوماً.

حيث أوضح أوك أن خطة الدولة التركية كان احتلال عفرين خلال بضع ساعات أو بضعة أيام لكن هذه الخطة أفشلت وقال:” قتل المئات من جنودهم. ودمرت العشرات من دباباتهم ومروحياتهم. شعب عفرين سطر الملاحم ولم يتخلى عن كرامته وعزته.”

أشار صبري أوك إلى أن وحدات حماية المجتمع YPG ووحدات حماية المرأة YPJ يتصدون للاحتلال بشكل لائق بتاريخهم ويقاومون بهذا الشكل وتطرق إلى موقف شعوب شمال سوريا حيث قال:” وحدت شعوب شمال سوريا من الكرد، العرب، المسيحيين، الشركس، الشيشان والتركمان إرادتها وتدفقوا إلى عفرين بعشرات الآلاف. وسيتدفقون بشكل أكبر. موقف شعوب شمال سوريا التي جعلت من نفسها درعاً ضد الهجمات والقصف موقف تاريخي بكل معنى الكلمة. المقاومة تكون بهذا الشكل. المستقبل الديمقراطي لشعوب سوريا يتحقق بهذا الشكل. مقاومة عفرين ضد الهمجية واحتلال الدولة التركية يؤثر على الرأي العام والإنسانية بشكل أكبر مع مرور الوقت. الإنسانية تنتفض والرأي العام يرفع من صوته ما يجبر الدول الإقليمية والدولية على رؤية هذه الحقيقة. المئات من الشباب الكرد والأمميين يتوجهون إلى عفرين يومياً. الشيء الذي يمكن للمرء قوله هو هذا:” هزم الاحتلال وانتصرت إرادة الشعوب الديمقراطية ومقاومة شعبنا وبالأخص مقاومة عفرين.”

أوضح أوك أن نتيجة هذه المقاومة سيكون النصر وقال:” هذه المقاومة ستستمر حتى النهاية. ونتيجة هذه المقاومة كذلك سيكون النصر. الذين هزموا هم القوى المحتلة للدولة التركية. إذا كانت هناك من اليوم فصاعداً بعض الخطط والضغوط على إرادة YPG و YPJ وشعب عفرين وشعوب شمال سوريا كاستمرار الاحتلال التركي في سوريا أو شيء من هذا القبيل يخدم هذه الخطة كالمناطق الأمنية فإنها لن تقبل أبداً. لن يبقى الاحتلال على شبر واحد فقط من تراب عفرين وشمال سوريا. إذا أرادت القوى الدولية التي تعتبر أنفسها صاحبة دور في حل مشاكل سوريا الاضطلاع بمسؤولياتها فإنه يجب عليها أن تستعمل قوتها وفق الحقيقة والحل الديمقراطي. الطريق لهذا الشيء أيضاً يكون برفض الاحتلال وإبداء موقف حول ضرورة طرد قوى الاحتلال من تراب عفرين. عدا عن ذلك لن يقبل شعب عفرين وYPG وYPJ بأي حلول أخرى.”

أشار صبري أوك إلى أهمية الاستمرار بالمقاومة وقال:” وحدات YPG و YPJ تستعمل التكتيكات العسكرية بشكل جيد وبروح فدائية وبشكل مثمر. لكن الداعم الآخر الأهم للمقاومة هو الموقف المجتمعي. يجب على المجتمع الذي سطر الملاحم حتى الآن ولم يتراجع خطوة واحدة وقاوم بشدة ولم يترك ترابه أن يستمر بموقفه بهذه الروح. أهمية النشاطات الدبلوماسية والإعلامية أيضاً لا تغفل عن أحد ويجب أن تمارس وفق الطرق الصحيحة.

اليوم هو اليوم 25 لمقاومة عفرين. يمكن للاحتلال أن ينهزم يوماً قبل الآخر وان يقترب انتصار عفرين. لكن يمكن لهذه الهجمات والمقاومة أن تمتد لفترة طويلة لكن النصر مرة أخرى هو لعفرين وكل الشعوب المقاومة.”

شاهد أيضاً

الكوميديا السوداء.. تفنيد مفصل لـ”حريات أردوغان”

الكوميديا السوداء.. تفنيد مفصل لـ”حريات أردوغان” في تقرير حمل عنوان “الكوميديا السوداء”، فنّد مركز حقوقي …