أخبار عاجلة
الرئيسية / شؤون ثقافية / رحلة الشتاء في عفرين ..

رحلة الشتاء في عفرين ..

رحلة الشتاء في عفرين ..

كمال عاكف .

جاء و يريد إحتلال عفرين ..
مضى أسابيع ولا زال يمعط في الطين.
اراد حسب الزعم حماية الحدود ..
فخسر الأمنية ولزمه نفسه بكفارة اليمين ..
طائرات، دبابات، مدافع أصوات ازعج حتى سكان الصين.
ضرب ..
الشيوخ، الأطفال، النساء والبعض منهن مع الجنين
لم يفلح، فأخترع كذبة الغاز والسارين
كيف لا؟ و وهو من تورط ويترجى العودة ..
ولكن ..
هل سيغفر له احفاد الكوت والميتانيين؟!
لا طبعا، فروح آفستا تعشق الإنتقام وتطلب
الثأر ..
الثأر ..
بعدما عانقتها وروت لها الحكاية
رفيقة الدرب، صديقة الحب، بارين ..
تاريخهم الأتراك يشرح ويروي كم هم منافقين ..
تستروا تحت الدين، تدخلوا وتاجروا حتى في فلسطين
زعموا الحق وخذلوا ..
طغاة أسمهم وهل يوجد ادنى من هكذا عناوين؟!
كيف لعفرين أن تسامح .. كيف؟؟
وقد دمروا خضارها وعبثوا فيها ..
حتى الدجاج..
فما علاقة الدجاج بغصن الزيتون؟!
وما علاقتهم هم أصلاً بالزيتون ؟!
بائعوا الأخلاق هم، تجار الأزمات، اعداء الشعوب، سلجوقيون هم .. سلجوقيون ..

قديماً ألم تروا ماذا فعلوا بالآرمن، العرب، والكرد؟؟
حديثاً ألم تروا ماذا فعلوا عندما جاؤهم من سوريا؟؟
اللاجئين ومن الحرب الفقراء الفارين؟
هم احفاد العثمانيون ..
محتل، غاصب، ساقط عبارات مكتوبة بالدم في تاريخهم
تمعنوا ..
تمعنوا
وانظروا إلى جباههم والجبين!

أترديون عفرين؟؟
من قال لكم عفرين لوحدها ..
اليست كوباني اختها وكذلك نصيبين ..
اليست الجزيرة روحها وكذلك خانقين ..
أتريدون عفرين ..؟؟

ماذا تريدون منها وقد جاؤكم
العرب، السريان، الآشور، يقولون ويصدحون ..
عفرين لنا .. الم تسمعوا؟؟
اخترتم قدركم وجئتم الينا مدجيين .
من دخل عفرين ليحتلها ليس آمناً
عذرا من أبي سفيان وصلاح الدين ..
من دخلها ليحتلها قرر الإنتحار ..
ومن نفذ وعاد .. فحتماً سيتحدث عن عفرين ..
مدينة قاومت محتل شرس وإنتصرت
مع فارق العدة والعتاد وهمجية الإرهابيين ..
هذه هي عفرين ..
هامة من البطولة
وعنوان نصرٍ للعالمين.

شاهد أيضاً

الحُزنُ .. مِهنتي الجديدة

الحُزنُ .. مِهنتي الجديدة حسن حصاري حَزينٌ أنا، هذا الصَّباحْ وحُزني .. أكثر حُزنا مِني …