الرئيسية / تحليل وحوارات / المتحدث باسم هيئة الدفاع : نحن قادرين على أخذ المعارك الى مستويات أكبر بحيث لا يتوقعه أياً كان وفي جغرافيا غير محدودة

المتحدث باسم هيئة الدفاع : نحن قادرين على أخذ المعارك الى مستويات أكبر بحيث لا يتوقعه أياً كان وفي جغرافيا غير محدودة

المتحدث باسم هيئة الدفاع : نحن قادرين على أخذ المعارك الى مستويات أكبر بحيث لا يتوقعه أياً كان وفي جغرافيا غير محدودة

خاص : XEBER24.NET
حوار : محمد حبش

تقاوم عفرين منذ ثلاثة وعشرون يوم ضد ثاني اقوى جيش في الناتو بالإضافة الى المجموعات الإسلامية المتطرفة التي تترأسها الوحدات الخاصة للجيش التركي ، إلا أن عفرين مازالت عصية أمام جميع محاولاتهم ، حيث تشير التقارير الإعلامية والمعلومات العسكرية وحتى التركية الرسمية منها , إلى أن القوات المتواجدة في عفرين كبدت خسائر كبيرة في صفوف الجيش التركي وفصائلها السورية الاسلامية المتطرفة – ’’ حسب التقارير الإعلامية التركية ’’ – حيث ذاع صيت عفرين في العالم اجمع نتيجة المقاومة التاريخية التي تبديها ضد الحملة التركية التي أطلقتها في 20 يناير الماضي.
فبعد الحشود الكبيرة التي اجتمعت على حدود إقليم عفرين والخسائر التي لحقت بها ، صرحّ رجب طيب أدوغان بأن بلاده ستقوم بحشد المزيد من القوات على الحدود السورية لكي يتمكن من إنهاء عملية غصن الزيتون ، وقد سحب قواته المتواجدة على حدود أقليم كردستان بالإضافة الى افراغ المقرات العسكرية وارسالها الى حدود عفرين التي لم تحقق القوات التركية وبما فيها الكومندوس أي تقدم ميداني يذكر حتى اللحظة.
لكن يبدو أن أردوغان دخل في مآزق حقيقي ، مآزقٍ لا يستطيع الخروج منه سالماً ، فالفوبيا الكوردية جعلته يضحي بالمزيد من أبناء الشعب التركي ، مستخدماً الخديعة الكبرى حول مسألة حماية الامن القومي التركي ومحاربة الإرهاب.
وبناءً على الحشود الذي يقوم به الجيش التركي والحملة التي ينفذها ، قام مراسل موقعنا ’’ خبر24 ’’ في عفرين بأجراء مقابلة مع السيد ’’فوزي سليمان ’’ الناطق الرسمي باسم ’’ هيئة الدفاع ’’ في أقليم عفرين، حيث صرّح سليمان لموقعنا عن موقفه من الحشودات الكثيفة للقوات التركية مشيراً الى المقاومة التي تسطرها قوات سوريا الديمقراطية في خطوط التماس مع الجيش التركي ، مؤكداَ بأنها مقاومة عفرين فاجأت الأصدقاء قبل الأعداء !
تحدث سليمان عن الاحداث الجارية في عفرين قائلا ” ثلاثة وعشرون يوماً والغزو التركي يتخبط على تخوم عفرين ويتبعثر أمام مقاومة تاريخية عظيمة يندر مثيلها في التاريخ ورغم ذلك نجد بالقدر ذاته حرباً إعلامية قذرة مستخدماً كافة إمكاناتها للنيل من إرادة شعبنا من خلال ماكنتها الإعلامية وأبواقها المعروفة مثل الـ ENKS . ”
وأضاف ” رغم كل شيء ورغم ضراوة ووحشية هجماتها نجدها تراوح في مكانها على تخوم عفرين وازداد التصعيد التركي في الأيام الثلاثة الأخيرة وفتح جبهة جديدة من طرف أطمة – جندريس بالتزامن بقصف عنيف للطيران الحربي وسائر الأسلحة الثقيلة ، إلا أن قواتنا استطاعت من احتواء الموقف في العديد من المحاور الساخنة مثل راجو وبلبل وشيا وجندريس والرد بهجوم شامل معاكس على كافة الجبهات وكان ابرزها في راجو وجندريس وكانت مفاجئة لكل الأصدقاء قبل الأعداء .”
و أكد سليمان في تصريحه حول الإمكانات التي تتمتع بها القوات الكردية قائلا ” بناءً عليه بإمكاني القول أننا إلى الآن في حربنا ضد الغزو التركي ومرتزقته لم نخرج من إطار الدفاع المشروع ولكن إذا ما استمرت الفاشية التركية في استهداف قرانا ومدننا وشعبنا بحربها القذرة فنحن قادرين على أخذ المعارك الى مستويات أكبر بحيث لا يتوقعه أياً كان وفي جغرافيا غير محدودة …
مضيفاً ” نعم إلى الآن أننا نجاري سير المعارك كما يرغبون بها هم ، ولكن ليعلم الجميع لا يطول الامر فلدينا في القدرات القتالية والمساندة الجماهيرية ما يمكننا كسر كافة الهجمات وتكبدهم خسائر كبيرة كما يحدث الآن وأكثر ، أوضاعنا جيدة جداً وجبهاتنا متماسكة والمتحكم بزمام المعارك في كافة المحاور هم قواتنا ولدينا من الإرادة القادرة على ألحاق الهزيمة بهذه الهجمات التركية الفاشية ومرتزقتها . ”
وعن الحشد التركي قال سليمان لموقعنا ” تعمل الفاشية التركية على زج المزيد من القوات على تخوم عفرين يصحبها دعاية إعلامية خلابية لرفع معنويات جيشها المنهارة في كافة الجبهات ، ألا اننا سنريها قوتنا الحقيقة في الوقت المناسب و سيشهد العالم أجمع المقاومة التي يبديها شعبنا ضد الفاشية التركية’’.

شاهد أيضاً

لا نفاق بعد افتراءات الاتراك ولا موقف ثابت لهم

لا نفاق بعد افتراءات الاتراك ولا موقف ثابت لهم دارا مرادا-xeber24.net يخلط الرئيس التركي رجب …