أخبار عاجلة
الرئيسية / تحليل وحوارات / تركيا الفاشية ليست اقوى من أمريكا و الفيتناميين ليسوا اشجع من العفرينيين (كيف يعيش أهل عفرين في زمن الحرب)

تركيا الفاشية ليست اقوى من أمريكا و الفيتناميين ليسوا اشجع من العفرينيين (كيف يعيش أهل عفرين في زمن الحرب)

تركيا الفاشية ليست اقوى من أمريكا و الفيتناميين ليسوا اشجع من العفرينيين (كيف يعيش أهل عفرين في زمن الحرب)

موقع : xeber24.net
تقرير : أيلول حبش

تستمر عملية ’’ غصن الزيتون ’’ التي أطلقتها الدولة التركية لاحتلال إقليم عفرين الغني والمعروف ببلد الزيتون التي دخلت في يومها الواحد والعشرون ورغم عدم تكافؤ الإمكانات العسكرية إلا أن العملية لم تحقق أهدافها حتى الآن ميدانياً واستطاعت فقط عبر قصفها بالطائرات والدبابات والمدافع وشن هجمات بعشرات آلاف المهاجمين عرب وأتراك من احتلال بعض القرى الحدودية في الكيلومتر صفر كسيطرة نارية.

قد يتسائل البعض ،ما هي الإمكانات التي تتوفر في عفرين لكي تستمر 21 يوماً في وجه الجيش التركي، ثاني أكبر جيش في الناتو ومعه المجموعات الإرهابية من داعش والنصرة التي زرعت الرعب في نفوس المجتمعات ؟

في الحقيقة نحن أمام نموذج حي في القرن الواحد العشرون لتلك الشعوب المنتفضة و التواقة الى الحرية وقد شبهها الكثيرون من أهالي عفرين بأن المقاومة تشبه الى حد كبير مقاومة الفيتناميين التي واجهت اقوى دولة عظمى ألا أن الفيتناميين انتصروا رغم كل الإمكانات العسكرية التي أمتلكتها أمريكا , بالمقابل الفيتناميين اقتصروا في استخدام الأساليب التقليدية في القتال وقد تمكنوا من تسطير أعظم الملاحم.

هنا سنذكر كلمة لجنرال أميركي عندما اصابتهم الخيبة أمام شجاعة الفيتناميين قائلا ” باستطاعتنا إعطاء أحدث الأسلحة لقواتنا والإمكانات الكبيرة ولكن لن نستطيع منحهم الإرادة ، فالفيتناميين يحاربوننا بالإرادة ’’.
مقاومة عفرين في يومها ال 21 تمتلك إرادة خارقة كسرت كل التوقعات ، ففي حين تقصف المدفعيات التركية مرتفعات عفرين مع تحليق وقصف مستمر للطيران التركي ، ألا أن الشعب العفريني يمتلك من الإرادة التي تحثهم على البقاء في خنادقهم مستمرين في المقاومة ، يبدو أن هذا مثالي في زمن باتت فيها الشعوب المضطهدة تفتقر لروح المقاومة ،كما حصل مع بداية ظهور داعش حيث كانت جيوش و فرق عسكرية كاملة تستسلم أو تفر من المواجهات تاركة كل عتادها وأسلحتها خلفها !

ليلة البارحة مثلا ،قصف الطيران التركي محيط مدينة عفرين التي تقدر بأن عدد سكانها وصل لمليون نسمة عدا العائلات النازحة من قرى ونواحي المنطقة التي باتت فريسة المدفعية التركية ، إلا أن اليوم التالي استمر الحياة على منوالها الطبيعي.

الصورة في عفرين ليست كما يتوقعها البعض , حيث لا يزال الأطفال يلعبون في الحدائق ومازالت المؤسسات الخدمية تقوم بوظائفها ومازال كبار السن يجتمعون في الساحات العامة يتبادلون الاحاديث المشوقة ، ومازالت الأسواق تكتظ بالناس . يبدو أن هذا شيء استثنائي في حالة الحروب وخصوصا حرب تشنها دولة مثل تركيا والتي تتبع سياسة الأرض المحروقة.

من أين تأتي هذه الإرادة ، وإلى متى ستستمر ؟!
يبدو أن السر يكمن في نظام الإدارة المحلية التي تبدأ من الكومين حتى مؤسسات المجتمع المدني والخدمي ، فالكومين في هذه المرحلة أصبح كالأم الحاضنة والعقل السليم الذي يتخذ من ألية الدفاع الذاتي الجوهري و المشروع أساسا له، ففي حين توافد اعداد كبيرة من نازحي النواحي القرى المعرضة للقصف التركي ، قام الكومين بإيوائهم و تلبية احتياجاتهم من مأكل ومستلزمات أخرى ، وقد قامت بمساعدة الأهالي بالبحث عن الملاجئ الملائمة لحماية الأطفال والنساء وكبار السن أثناء تحليق وقصف الطيران التركي ، بالإضافة الى توافد كبير للأهالي ،مقدمين كل ما يستطيعون للتعاون مع الكومين أن كان في مجال الحماية الذاتية أو تقديم المعونات الغذائية ، ألا أن الامر لا يقتصر على هذا وحسب بل تقوم لجان مخصصة بزيارة المنازل وتقديم الدعم المعنوي وإعطاء نصائح أمنية في حال حصول اي قصف مفاجئ.

عفرين اليوم تعمل كخلية النحل ، الكل يعمل ، لكل شخص دوره في هذه المرحلة ، ويبدو أن هذه التشاركية تستلهم روحها من فلسفة حيّة تتردد على لسان أهالي عفرين بأن فلسفة العصرانية الديمقراطية التي طرحها عبد الله اوجلان هي خلاصهم الوحيد وخلاص جميع شعوب المنطقة.

العفرينيون يصرون على الاستمرار في المقاومة رغم القصف العنيف والمجازر الوحشية وانتهاك الدولة التركية لجميع معايير حقوق الإنسان العالمية رغم أن المجتمع الدولي يتغافل عن كل ما يحدث في عفرين ، تلك البقعة الصغيرة من العالم التي تسطر مقاومة العصر.

ذكرنا لمقاومة الفيتناميين لم يكن عبثا ، فالعفرينيون يقولون :

“بأن تركيا الفاشية ليست اقوى من أمريكا و الفيتناميون ليسوا أشجع من العفرينيين “,،هكذا تنتصر عفرين.

أخيراً نستذكر ما قاله المؤسس الثالث لحزب العدالة والتنمية ،شريك أردوغان وعبدالله غل “عفرين ستكون فيتنام تركيا “.

شاهد أيضاً

واشنطن تلمح لرفع العقوبات عن تركيا ….واردوغان يستغل زيارته للحشد لمواضيع اخرى

واشنطن تلمح لرفع العقوبات عن تركيا ….واردوغان يستغل زيارته للحشد لمواضيع اخرى دارا مرادا-xeber24.net تركيا …