الرئيسية / البيانات / الــTEV-DEM: آلة العدوان التركي يقصف كل مشهد حي وغير حي، البشر والشجر والحجر

الــTEV-DEM: آلة العدوان التركي يقصف كل مشهد حي وغير حي، البشر والشجر والحجر

الــTEV-DEM:آلة العدوان التركي يقصف كل مشهد حي وغير حي، البشر والشجر والحجر
كدت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي Tev-Demبأن آلة العدوان التركي وقصف طيرانهم باتت تشكل خطورة كبيرة على المدنيين وأن المحاولات والمواقف التي تبديها بعض الأطراف، تعني شرعنة هذا التهديد وهذه الخطورة على كل أشكال الحياة في عفرين، وتقصف كل مشهد حي وغير حي، مشيرة بأنه بالرغم من ذلك فإن شعب عفرين من كافة مكوناته وتكويناته القومية والدينية ما يزالون صامدون بالبقاء بإرادتهم الحرة.

وأصدرت الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي Tev-Demبياناً إلى رأي العام بصدد القصف العشوائي لعدوان التركي على عفرين.

بيان الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي:

“تدخل مقاومة العصر، المقاومة في عفرين يومها الخامس أمام أعتى هجوم منظّم عرفه التاريخ المعاصر تستخدم فيه كافة وسائل التدمير من قصف مكثف لطيران النظام التركي ودباباته ومدافعه وهجوم أرضي مشترك للجيش التركي ومرتزقته على القرى والمدن والنواحي الآمنة في عفرين. ويقابل هذا الهجوم المكثّف استبسال ومقاومة تاريخية تبديها قوات سوريا الديمقراطية بجميع وحداتها وقواتها المقاتلة. مع العلم بأن هذه الهجمات تستهدف عفرين لزرع حالة رعب وذعر بين الأهالي والمدنيين ومئات الآلاف يُضاف إليهم الذين نزحوا من مناطق العنف والتوتر إلى عفرين، وبالتالي إفراغ المدينة من سكانها، بحيث أن جميع المناطق المجاورة لعفرين يتم تصنيفها ضمن المناطق غير الآمنة.

بالرغم من ذلك فإن شعب عفرين من كافة مكوناته وتكويناته القومية والدينية ما يزالون صامدون بالبقاء بإرادتهم الحرة ورفضهم لأية محاولة احتلال أجنبي وعدوان غاشم على ممتلكاتهم وأمنهم واستقرارهم المجتمعيّ وبخاصة في ظل مأسسة إدارات المدنية والمحلية تدخل من خلالها الإدارة الذاتية في عفرين عامها الرابع. لكن تبقى آلة العنف التي تعود إلى نظام القصف التركي قد نجم عنه عشرات الضحايا من الشهداء والجرحى جلّهم من المسنين والنساء والأطفال، وقد تم رصد ذلك في مشفى آفرين وحدها 18 شهيداً و42 من الجرحى، إضافة إلى العديد من الجرحى في النواحي والقرى الأخرى التي يتم التدخل الطبي فيها بحسب الفرصة والامكانات المتاحة لعلاجهم بالمساعدة مع التعامل المدني للشعب في مداواة الجرحى في المناطق التي تستعصي على فرق الإسعاف المدنية.

أن الهجوم التركي بات يقصف المراكز الصحية والمستوصفات التي تقدم الرعاية الصحية للجرحى بشكل اجرائي فقد تم استهدافها لإحداث دمار في كلٍّ من مركزي راجو وجنديرس واستهداف سيارات الإسعاف. أي أن النظام التركي وفي هجوماته مع المرتزقة على عفرين يصر على ارتكاب المجازر التي ترتقي إلى الكارثة في الوقت الذي يتم فيه القصف بشدة على سد ميدانكي الذي يوفر بدوره احتياجات عشرات الآلاف من المدنيين في المياه والطاقة الكهربائية والزراعة. فنظام التركي يقصف كل مشهد حي وغير حي، البشر والشجر والحجر. مستخدماً في ذلك أعتى الأسلحة الثقيلة ضد مكونات شعب عفرين ومناطق الشهباء دون أن يفرق بين مكون وآخر كما في قصفه اليوم لدير عزة التي يسكنها المكون العربي مُخَلِّفاً الشهداء الذين فقدوا حياتهم في دفاعهم المشروع من الكرد والعرب.

إننا في الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي TEV DEM نؤكد بأن آلة العدوان التركي وقصف طيرانهم باتت تشكل خطورة كبيرة على المدنيين. وأن المحاولات والمواقف التي تبديها بعض الأطراف، من بينها موقف مجلس الأمن، وتدعو من خلالها إلى ما تسميه بضبط النفس فإنها تعني شرعنة هذا التهديد وهذه الخطورة على كل أشكال الحياة في عفرين الآمنة، وأنه من الواجب الإنساني والأخلاقي ومن مسؤولية المجتمع الدولي أن يقوم بوقف هذه المجزرة وحرب الإبادة الشعواء المنظمة ضد المدنيين في عفرين والذي لم يكن ليصير لو لم يكن هناك اتفاق ما بين روسيا والدولة التركية، وأن مسؤولية ما يحدث وسيحدث تتحمله أيضاً.

لذا فإننا نهيب بالشعب السوري والإقليمي والدولي ومرة أخرى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وقوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا ضد الإرهاب أن تنطلق من خلال مواثيقها وأن تتحمل مسؤولياتها في ذلك. كما أننا نتوجه بالنداء واعلان النفير العام لعموم الشعب الكردي والشعب السوري وقواه الديمقراطية وأن لا يوفروا أي شيء من شأنه وقف هذه الهجومات والقصف التركي ضد شعب وضد إرادة عفرين.”

شاهد أيضاً

YPJ: مقاومة العصر انتقام لشهداء قره جوخ

YPJ: مقاومة العصر انتقام لشهداء قره جوخ استذكرت القيادة العامة لوحدات حماية المرأة شهداء العدوان …