موسكو تتهم واشنطن بعرقلة “مؤتمر سوتشي”

0

موسكو تتهم واشنطن بعرقلة “مؤتمر سوتشي”
موقع: xeber24.net
تقرير: روجدا خلف
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة 12\1\2018، أن تصريحات بعض المسؤولين الأمريكيين تؤثر سلبا على موقف المعارضة السورية من مؤتمر الحوار السوري وذلك على خلفية تصريحات القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد والذي قال بان والولايات المتحدة الأمريكية تعتزم القيام بخطوات بشأن سوريا عبر الأمم المتحدة ,وأضافت أن الهجوم على قاعدة حميميم في سوريا ارتكب لضرب التسوية في سوريا، وعلى وجه الخصوص مؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في سوتشي، نهاية شهر كانون الثاني/ يناير.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي لها أن القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد، أعلن أمس، أن الولايات المتحدة تعتزم القيام بخطوات بشأن سوريا عبر الأمم المتحدة، باتجاه معاكس لمؤتمر الحوار الوطني”.
وتابعت: “والأن أصبح واضحا، لماذا تعلن بعض مجموعات المعارضة السورية عن عدم وجود مواقف واضحة لديها بشأن المؤتمر، ومن الواضح من يقف وراء المعارضة ومن يعرقل التسوية “.
وأضافت زاخاروفا “ربما يتوهم البعض بأن روسيا ستتخلى عن الموقف المبدئي بشأن دعم التسوية السياسية في سوريا على أساس قرار 2254 لمجلس الأمن الدولي، وعن الجهود للتحضير لمؤتمر الحوار الوطني السوري في نهاية شهر يناير الجاري”.
كما قالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: “تصديع الأرضية التي تم تأسيسها ببذل الجهود خلال عدة سنوات بالتأكيد هي فكرة هؤلاء الذين يقفون خلف عدم الاستقرار،الذي سيعرقل عملية التسوية السياسية بشكل عام، وكذلك المؤتمر المخطط عقده في سوتشي، والذي هدفه التسوية السياسية في سوريا وهو بالطبع أصبح يعيق هؤلاء الذين يؤججون الوضع”.
جاءت تصريحات زاخاروفا ردا على تعليقات القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد ساترفيلد بأن الولايات المتحدة لن تعتبر مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي شرعيا.

Share.

Comments are closed.