لندن على خطى واشنطن وباريس هي أيضا تتجه صوب روج آفا (ما وراء الحدث)

0

لندن على خطى واشنطن وباريس هي أيضا تتجه صوب روج آفا (ما وراء الحدث)

بروسك حسن ـ xeber24.net

أتخذت الادارة الأمريكية أولى خطواتها السياسية والدبلوماسية تجاه إدارة روج آفا ـ شمال سوريا , بإرسال عدد من الدبلوماسيين ولأول مرة للعمل والتواصل مع مسؤولي الادارة والتنسيق معهم من اجل ضمان الاستقرار وتوفير الخدمات وتمكين الادارة , تابعتها فرنسا هي الأخرى بإعلانها قدرة القضاء في محاكمة عناصر تنظيم داعش من الجنسية الفرنسية الموجودين في سجون ادارة روجآفا وشمال سوريا.
هذه الخطوات حرضت بريطانية أيضا على ارسال أولى إشارات التواصل مع الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا وشمال سورية , حيث أعلن البرلمان البريطاني في 09/01/2018 , بأنه ينبغي أن يشارك حزب الاتحاد الديمقراطي في العملية السياسية بشأن حل الازمة السورية.
الاعلان جاء على لسان وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ’’ أليستر بيرت ’’ مؤكداً أن الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب لاعبان كرديان قويان في سورية’’.
جاء هذا الاعلان خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية لمجلس العموم البريطاني تطرق خلالها بيرت للأزمة السورية , ودعم بريطانية للحل السياسي بمشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD , مشيراً الى وجود علاقات بين بريطانية والكرد في سوريا عبر التحالف الدولي الذي يحارب الارهاب.
في السياق ذاته صرح مسؤول مطلع في الادارة الذاتية الديمقراطية لموقعنا أن بريطانية هي دائما من تضع اللمسات الأخيرة لحل الازمات في الشرق الأوسط , مضيفاً أن لبريطانية قاعدة عسكرية على الحدود الأردنية , ولها مصالح في المنطقة.
وقال المصدر نفسه أن بريطانية تعمل لتوسيع رقعة سيطرتها وتأمين بقائها في سورية وأن تسيطر على كامل الحدود مع الاردن وخصوصا المناطق المتبقية تحت سيطرة تنظيم داعش , وتجري حوارات مع الإدارة الذاتية لإعادة الاعمار وبسط الأمن على الجغرافية التي حررتها قوات سورية الديمقراطية من تحت سيطرة تنظيم داعش , والتنسيق والعمل مع الادارة الذاتية.
هذا ولم يذكر المصدر ماهية الحوارات التي تجريها الحكومة البريطانية مع الإدارة الذاتية ولكنه أكد بأن بريطانية ترى بأن مصالحها أكبر من قاعدة عسكرية على الحدود الأردنية.

Share.

Comments are closed.