واشنطن وباريس تتجهان للاعتراف بحكم ذاتي موسع لروج آفا ـ شمال سوريا

0

واشنطن وباريس تتجهان للاعتراف بحكم ذاتي موسع لروج آفا ـ شمال سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

أتخذت الادارة الأمريكية أولى خطواتها الدبلوماسية تجاه روج آفا وشمال سوريا بإرسال عدد من الدبلوماسيين ولأول مرة للعمل والتواصل مع مسؤولي الادارة والتنسيق معهم من اجل ضمان الاستقرار وتوفير الخدمات وتمكين الادارة .
فرنسا هي الاخرى واكبت سياسات الإدارة الأمريكية تجاه روج آفا وشمال سوريا , وفي أول إشارة لها أعلنت أن القضاء في روج آفا يملك القدرة على محاكمة عناصر تنظيم داعش من الجنسية الفرنسية الموجودين في سجون ادارة روجآفا وشمال سوريا .
في هذا السياق صرح لنا مصدر مطلع مقرب من الائتلاف السوري المعارض رفض ذكر أسمه من مدينة عنتاب , أن الادارة الأمريكية عرضت على بعض الفصائل والشخصيات السورية الانضمام الى مشروع الحكم الذاتي الموسع (الفيدرالية  المزمع اعلانه في شمال سوريا بشكل نهائي مطلع الصيف القادم , مقابل إدارتهم لمناطقهم بشكل ذاتي ضمن تلك الفيدرالية .
وحسب مصدر آخر فأن مسؤولي الادارة روجآفا وشمال سوريا أيضا يتباحثون موضوع الحكم الذاتي الموسع بعد الاقتراح الأمريكي .
هذا الاجراء يأتي بعدما رأى مسؤولي الادارة عدم جدوى الركض أو إنتظار نتائج جنيف وسوتشي التي أصبحت تركيا تضع لها عراقيل كثيرة , ومن ضمنها عدم حضور لممثلي الادارة الذاتية , التي تدير منطقة مساحتها تزيد أكثر من 28 ألف كيلو متر مربع , أي ما يساوي ثلاثة أضعاف مساحة لبنان .
في السياق ذاته نقلت جريدة الشرق الأوسط وبحسب مصادر أن مسؤول غربي رفيع المستوى صرح لها بأن الإدارة الأميركية بصدد إقرار استراتيجية جديدة تخص سوريا. وقال لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن «الإشارة الملموسة» الأولى للتوجهات الأميركية الجديدة جاءت من وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عندما قال إن واشنطن سترسل «دبلوماسيين» إلى مناطق «قوات سوريا الديمقراطية» للعمل إلى جانب العسكريين.
وتتجه واشنطن، أيضاً، لتقوية المجالس المحلية بعد «داعش» وإعادة الإعمار وتعزيز الخدمات والبنية التحتية وتدريب الأجهزة الحكومية، إضافة إلى توفير حماية لهذه المناطق والاحتفاظ بقواعد عسكرية فيها، وصولاً إلى الاعتراف الدبلوماسي

Share.

Comments are closed.