أهالي سري كانية يشيعون شهيدين إلى مثواهم الاخير

0

أهالي سري كانية يشيعون شهيدين إلى مثواهم الاخير
شيع أهالي منطقة سري كانيه جثماني العضو في قوات الأسايش أحمد مشي والمقاتل في وحدات حماية الشعب روبار سري كانيه إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهداء بسريه كانيه.
حيث استشهد العضو في قوات الأسايش أحمد مشي إثر حادث على الطريق الواصل بين مدينة سري كانيه وبلدة مبروكة, أما المقاتل المعروف باسم روبار سري كانيه فقد استشهد خلال مشاركته في حملة عاصفة الجزيرة.
واجتمع المئات من أهالي مدينة سري كانيه أمام مشفى روج بمدينة سري كانيه وذلك من أجل استلام جثة الشهيدين وتشييعهما إلى مثواهما الأخير.
وبعد استلام الأهالي جثاماني الشهيدين انطلقوا بموكب سيارات صوب مقبرة الشهداء في المدينة، وانضم إلى الموكب العشرات من أهالي المدينة.
وبعد وصول الموكب إلى المقبرة , بدأت المراسم بتقديم عرض عسكري من قبل مقاتلي وحدات حماية الشعب، ثم ألقت العضوة في مجلس عوائل الشهداء بسريه كانيه شيرين شيخي كلمة, قدمت خلالها التعازي إلى ذوي الشهيدين, وقالت بأن شعب المنطقة قدم تضحيات بطولية من أجل حرية وطنهم.
كما ألقى الإداري في قوات الأسايش شيار كوباني كلمة قال فيها” قدمنا ونقدم الشهداء لأجل الحرية, وبفضل هؤلاء الشهداء وتضحياتهم نعيش اليوم بحرية وأمان، في وطن تسود فيه روح التآخي والعيش المشترك”.
وفي نهاية المراسم قرئت وثائق الشهادة للشهدين وسلمت لذويهما, ثم وري جثمانا الشهيدين الثرى وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء .

ANHA

Share.

Comments are closed.