تشييع 4 شهداء في الشدادي، وكشف عن سجل 2 أخرين…الحسكة تودع شهيدين

0

تشييع 4 شهداء في الشدادي، وكشف عن سجل 2 أخرين…الحسكة تودع شهيدين

شارك المئات من أهالي الشدادي في مراسم تشييع جثامين 4 شهداء من مجلس دير الزور العسكري استشهدوا خلال حملة عاصفة الجزيرة، كما وكشف عن سجل مقاتلين أخرين خلال المراسم.
وشيع المئات من أهالي الشدادي ومقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة جثامين شهداء الـ 4 لمجلس دير الزور العسكري الذين استشهدوا خلال حمل عاصفة الجزيرة وهم كل من الشهيد محمد الحمود- الاسم الحركي أبو عدي، عامر الخلف- الاسم الحركي أسد ، إبراهيم العبيد- الاسم الحركي الشعيطي، خالد الخشوف-الاسم الحركي أبو عبدلله إلى مثواه الأخير، كما وكشف عن سجل مقاتلين أخرين وهم كل من آنس الأحمد- الاسم الحركي كرزان حسكة، عدنان العلاوي- الاسم الحركي شيار.
هذا واستلم المشيعون جثامين الشهداء الـ 4 من أمام مجلس عوائل الشهداء في الحسكة، وعند وصول إلى المزار شهداء الشدادي، حمل مقاتلو وحدات حماية الشعب جثامين الشهداء ووضعوه على منصة للبدء مراسم التشييع.
المراسم بدأت بالعرض العسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب، بعدها القيت كلمة باسم مجلس دير الزور العسكري ألقاها القيادي خضر السيد وتوجه بالتعازي وقال “نعزي أنفسنا قبل أن نعزي أهالي الشهداء لأن الشهداء اختاروا طريق الحرية والكرامة وإنهم قدموا أرواحهم في سبيل دحر الإرهاب من بينهم”.
وعاهد القيادي خضر السيد الشهداء بالقول “أننا على وعدهم سائرون”.
وجاء في كلمة مؤسسة عوائل الشهداء ألقيت من قبل آيات عبد الحكيم قالت فيها ” نقدم أحر التعزية لأهالي الشهداء وأننا نشيع كما شيعنا من قبل نشيع فلة جديدة من الشهداء الأبرار الذين قدموا ما أغلى عندهم لكي نعيش بحرية وكرامة، وإن الشهداء هم مشعلة النور والانتفاضات ومثلوها.
وبعد انتهاء الكلمات، قرأت وثائق الشهداء الـ 4 من قبل مؤسسة عوائل الشهداء، بعدها حمل مقاتلون جثامين الشهداء ليوارى الثرى وسط زغاريد الأمهات.
كما و شيّع المئات من أهالي مدينة الحسكة اليوم، جثمانا المقاتلان في وحدات حماية الشعب، خليل علي الاسم الحركي كاميران، جاد الله صلال الاسم الحركي سولار، اللذان استشهدا بأوقات متفرقة خلال مشاركتهم في حملة عاصفة الجزيرة، وإلى مثواهم الأخير في مزار الشهيد دجوار شمال مدينة الحسكة، كما أعلن مجلس عوائل الشهداء عن سجل شهيدين.
وتجمع أهالي مدينة الحسكة أمام مشفى مدينة الحسكة، لاستلام جثامي الشهدين كاميران وسولار. وبعد الاستلام، انطلق الموكب المؤلف من عشرات السيارات المزينة بصور الشهداء نحو المزار.
لدى وصول الموكب إلى المزار، بدأت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وعضوات في الأسايش.
ومن ثم ألقيت العديد من الكلمات، منها كلمة عضوة مجلس عوائل الشهداء سلمى سليمان، القيادي في وحدات حماية الشعب جيان دلبرين، عضوة الجمعية الثقافية السريانية حنا صومي.
وعزّت الكلمات ذوي الشهداء وتمنت لهم الصبر والسلوان، كما أكدت الكلمات بأن الشهداء ضحوا بالغالي والنفيس من أجل أرض الوطن وشعبه، وكما أشارت الكلمات إلى تضحيات التي قدمها ويقدمها مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة في سبيل حرية الأرض والشعب وتوحد الشعوب بجميع المكونات والعيش المشترك.
وعاهدت الكلمات في نهايتها بالسير على خطا الشهداء وتحقيق آمالهم حتى أخر قطرة دم.
بعدها قرأت وثائق الشهداء من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء آية كلش وسلمت لذويهم.
بعد قراءة الوثاق ألقت والدة الشهيد خليل علي كلمة عاهدت فيها بالسير على خطا نجلها من خلال تصعيد النضال، معبرة عن فخرها بشهادة ابنها وجميع الشهداء.
وبعدها حمل جثامين الشهداء ليواريا الثرى في المزار، وسط زغاريد الأمهات وهتافات الأهالي.
كما اعلن مجلس عوائل الشهداء خلال المراسم عن سجل الشهيدين في وحدات حماية الشعب سراج النامس الاسم الحركي مظلوم، اورهان خليف الاسم الحركي خبات جزيرة ، اللذان استشهدا في حملة عاصفة الجزيرة.

ANHA

Comments are closed.