المجلس الكُردي يتقاضى حصة البيشمركة من الرواتب في الاقليم

0

المجلس الكُردي يتقاضى حصة البيشمركة من الرواتب في الاقليم

موقع: xeber24.net
تقرير: مالفا عباس

تأسس المجلس الوطني الكردي في هولير بإقليم كُردستان في 26 من أكتوبر 2011، تحت رعاية الرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني، عقب الإنشاء المسبق لـ المجلس الوطني السوري، وكان المجلس يتكون أساسًا من 11 حزبًا كرديًا سوريًا، ولكن أصبح هذا العدد 15 حزبًا في شهر مايو 2012، ومنذ ذاك الحين يعيش قسم من قادة هذا المجلس في فنادق هولير وقسم آخر منهم في فنادق اسطنبول بتركيا.
منذ تشكل ” المجلس الوطني الكردي ” وجميع قادته يتقاضون رواتبهم وبشكل شهري دون توقف من حكومة اقليم كُردستان في حين أن الاقليم لا يقدم رواتب قوات البيشمركة والموظفين في الدوائر الرسمية ويتم تأخير رواتبهم عن وقتها المحدد ، مما يشكل عبء كبير على حكومة وشعب إقليم كُردستاني.
كما ان هناك قسم من قادة ” المجلس الكردي ” يتقاضون رواتبهم من الحكومة التركية , الذين هم اعضاء ضمن الائتلاف السوري المعارض , ولا يفارقون فنادق إسطنبول وذلك خدمة لاجندات الدولة التركية.
هذا ويكمن دور المجلس الكردي في التشهير بوحدات حماية الشعب والإدارة الذاتية الديمقراطية خدمةً لحكومة الإقليم والدولة التركية على وجه الخصوص وأيضا لضمان استمرارهم ضمن الائتلاف السوري المعارض.
هذا ويعتبر المجلس جزء من الائتلاف السوري المعارض الذي يتحكم فيه حركة الاخوان المسلمين الذي يُتبع لتركيا وقطر ويعملون لمصالح هذه الدول التي تعارض مصالح الشعب الكُردي.
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الكردي كان يتطلع إلى نظام فيدرالي في المناطق الكُردية بسوريا وكان يرفع هذا الشعار طيلة الـ 6 سنوات الماضية , وبعد ان أعلنت مكونات روج آفاي كُردستاني الإدارة الذاتية الديمقراطية وقف المجلس ضد هذه الادارة واصفة أياها بأنها لا تلبي متطلبات الشعب الكردي , وبعد ان تم إعلان الفيدرالية واجراء الانتخابات في روج آفاي كُردستاني , بدأ المجلس الكردي بالتراجع عن مطلب الفيدرالية تحت ضغوطات تركية ولضمان البقاء ضمن الائتلاف السوري المعارض.
هذا وتجدر الإشارة إلى إنه تم اجراء المرحلة الثانية من انتخابات الفيدرالية في روج آفاي كُردستاني بتاريخ 1/12/2017 وقام وفد من برلمان كُردستان و وفد من شمال كُردستان بمراقبة سير العملية الانتخابية , بالإضافة إلى أن ممثل الجيش الروسي “اليكس كيم ” و وفد من التحالف الدولي قام بعملية تفقد وتجول في مراكز الاقتراع في روج آفاي كُردستاني , كنوع من الاعتراف وقبول هذه الانتخابات.

Comments are closed.