قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة الأمريكية يؤكد تسلم قوى الأمن الداخلي في الرقة المسؤولية الأمنية في ثلاثة أحياء

0

قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة الأمريكية يؤكد تسلم قوى الأمن الداخلي في الرقة المسؤولية الأمنية في ثلاثة أحياء
موقع : Xeber24.net
تقرير : أكرم حمو
قال قائد العمليات الخاصة في قوة المهام المشتركة اللواء “جيمس جارارد” ضد تنظيم داعش في بيان مفصل بأن قوى الأمن الداخلي تسلمت المسؤولية الأمنية في أحياء المشلب والجزرة والطيارة بمدينة الرقة في 20 تشرين الثاني عام 2017.
وقالت القيادة في بيانها نشر يوم أمس الثلاثاء 21/11/2017 بأن قوى الأمن الداخلي في مدينة الرقة تسلمت وفي مراسم رسمية قيادة الملف الأمني من قوات سوريا الديمقراطية التي قامت بتحرير الرقة في 20 تشرين الأول من العام الجاري.
وقال جارارد إن تسلم المسؤولية الأمنية من قبل قوى الأمن الداخلي في الرقة وعلى نحو مستمر تُعد خطوة هامة عملياً حيث تفسح المجال لقوات سوريا الديمقراطية بمواصلة محاربة تنظيم داعش في مناطق أخرى .
وأضاف قائلاً :”ومع قيام قوى الأمن الداخلي بتحمل المسؤولية الأمنية في الرقة تدريجياً تحت قيادة مجلس الرقة المدني , ستستمر العملية بقيام الرقاويين بتوفير الأمن والحكم الرقاوي المحلي في مدينتهم .”
وتتكون قوى الأمن الداخلي في الرقة من متطوعين محليين مع قادة قطاعات مساعدة يتم تعيينهم من قبل مجلس الرقة المدنية .
وستقوم وحدات قوى الأمن الداخلي بتوفير الأمن المحلي وتمنع عدة ظهور داعش في الرقة والمنطقة المحلية .
وقال جارارد :” ستواصل قوى الأمن الداخلي في الرقة وبدعم من التحالف , بالتوسع وتدريب المتطوعين الجُدد , بهدف إستلام مهام الأمن لأحياء أخرى في الرقة من قوات سوريا الديمقراطية .”
وأضاف ” سنواصل دعم الجهود التي يقودها السوريون المحليون والتي تضمن التمثيل النيابي والحكم المحلي والأمن الجيد والمشاركة الفعالة لزعماء القبائل وأهل الرقة”.
يُحدد مجلس الرقة المدني مجلس الرقة المدني أولوية المهام لقوى الأمن الداخلي في الرقة , والتي تُركز حالياً على إزالة الألغام ورفع الانقاض و إعمار وتأهيل البنى التحتية للخدمات الأساسية لتمكين عودة النازحين إلى ديارهم .
وأضاف جارارد “نحن بحاجة إلى المزيد من المساعدة من المجتمع الدولي .”
كما ويقوم مجلس الرقة المدني بتقديم المساعدات إلى الرقاويين المشردين , لضمان توفير الماء والغذاء والمأوى لهم . هناك الكثير من العمل المتبقي وهناك حاجة خاصة للمشاركة الدولية والمنظمات غير الحكومية “.
لقد عاد الرقاويون إلى حي المشلب والجزرة والطيارة , حيث تم تطهير هذه المناطق وبشكل دقيق من العبوات الناسفة . إن المهمة لم تكتمل بعد .هذا ويحرص مجلس الرقة المدني على تذكير الجميع بضرورة إتباع تعليمات السلامة العامة بسبب التهديد المستمر من المتفجرات الخطيرة .

Comments are closed.