هام : فشل المحادثات التركية الروسية الإيرانية بعد الطلب التركي العجيب

0

هام : فشل المحادثات التركية الروسية الإيرانية بعد الطلب التركي العجيب

بروسك حسن ـ xeber24.net

فشلت المحادثات التركية الروسية الإيرانية , والتي جرت يوم أمس الاحد 19/11/2017 , بعد قيام تركيا بالطلب من الجانب الروسي بفتح ممر لهم في ريف حلب.
وتسربت معلومات لموقعنا ’’ #xeber24 ’’ أن تركيا طلبت من الجانب الروسي بشكل رسمي , بفتح معبر ’’ ممر ’’ عبر خط جنوب مدينة حلب إلى السفيرة وصولا إلى مدينة الباب وذلك لإستكمال مشروع محاصرة مدينة عفرين وإيجاد طريق يصل المثلث التركي في الشمال بمدينة إدلب بدلا من عفرين ولقطع واردات الجمارك والمساعدات الإنسانية التي تصل لعفرين وللاجئي المخيمات داخل المقاطعة.
وتضيف المعلومات أن الجانب الروسي والإيراني رفضتا الاقتراح التركي , ما أدى الى فشل المحادثات.
في السياق ذاته قالت صحيفة اللوموند الفرنسية , أن تركيا عرضت على روسيا والجانب الإيراني ان تركيا مستعدة لتقديم التنازلات لروسيا من جهة تغيير موقفها من مصير الرئيس السوري بشار الاسد مقابل تهميش الكرد السوريين.
وأفادت الصحيفة ان أنقرة خففت من حدة انتقاداتها “لطاغية الشام”، فيما أعطت الأولوية لحل سياسي يحافظ على وحدة البلاد.
وتمكنت وحدات حماية الشعب التي تمثل ركيزة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا من تحقيق انتصارات كبيرة على تنظيم داعش آخرها تحرير الرقة ومناطق من ريف دير الزور.
ويأتي هذا قبيل قمة “سوتشي” التي ستجمع بين زعماء كل من روسيا وتركيا وايران يوم الاربعاء 22 تشرين الثاني نوفمبر.
ويتوقع مراقبون بأن تقدم انقرة العديد من التنازلات لموسكو قد تصل الى حد الموافقة على بقاء الاسد مقابل تهميش حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات الحماية التي تعتبرها تركيا تهديداً على امنها.
وتسعى روسيا لعقد مؤتمر للحوار السوري لم يتم تحديد موعده بعد فيما أعلنت الإدارة الذاتية بشمال سوريا في وقت سابق تلقيها دعوة روسية للمشاركة.
وتسيطر الإدارة الذاتية على معظم المناطق الكردية في سوريا وتسعى لإعلان فيدرالية جغرافية على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا، في ظل رفض تركي مستمر ورفض حضور ممثلين لهم في أي محفل دولي حتى الآن.
وتستعد منطقة روج آفا ـ شمال سورية لإجراء أول أنتخابات للفيدرالية , حيث من منتظر بناء نظام تشاركي يجمع الكرد والعرب والآشوريين وجميع مكونات المنطقة.

Comments are closed.