بعد بيع بعض إعلاميي روج آفا مشاهد فيديو لوسائل الإعلام…يلدريم يشجب سماح الأمريكيين بخروج الدواعش مع سلاحهم من الرقة

0

بعد بيع بعض إعلاميي روج آفا مشاهد فيديو لوسائل الإعلام…يلدريم يشجب سماح الأمريكيين بخروج الدواعش مع سلاحهم من الرقة
موقع : xeber24.net
تقرير : مالفا عباس
على الرغم من أن وزارة الدفاع الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية كانت ولا تزال تؤكد بأنها لم تدخل في اي مفاوضات مع عناصر تنظيم داعش لإخراجهم وعوائلهم من مدينة الرقة , مؤكدين بأن ما جرى هو تفاوض من مقبل وجهاء العشائر العربي وشيوخ المنطقة مع تنظيم داعش لحقناً دماء المدنيين الأبرياء ممن كانت تحاصرهم داعش وكانت تستخدمهم كدروع بشرية , إلا أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يشجب سماح الولايات المتحدة السماح لعناصر داعش بمغادرة الرقة .
هذا وشجب يلدريم ما اسمه سماح الولايات المتحدة لمسلحي داعش بمغادرة الرقة خلال عملية تحريرها مع سلاحهم.
وقال بن علي يلدريم في جلسة الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة اليوم:” أنظروا ما يجري. بدلا من تطهير الرقة من داعش قاموا (الأمريكيون) بدعم خروج المسلحين من هناك مع سلاحهم في قافلة تضم 50 شاحنة كبيرة و10 منها محملة بالسلاح الثقيل.
وجاء ذلك بعد نشر وسائل إعلامية مقاطع فيديو يظهر فيه عناصر تنظيم داعش مع أسلحتهم الفردية برفقة عوائلهم وهم يغادرون المدينة بعد وساطة من قبل وجهاء العشائر وشيوخ رقة حقنا لدماء المزيد من الأبرياء في معركة تحرير الرقة من يد تنظيم داعش .
لقد قلنا لأمريكا، لا يجوز أن يقوم بعض الإرهابيين بالتخلص من إرهابيين آخرين. ذلك لا يليق بالدول الكبرى التي تقاتل الإرهاب. من يعرف الآن أين هؤلاء المسلحين وأين سيظهرون مع سلاحهم ضد المدنيين، ربما في تركيا أو في أوروبا أو في أمريكا أو في كل العالم . هم يعتبرون أنه من الافضل ان يتخلصوا من هذا الصداع وليبتعد عنهم قدر الإمكان”.
هذا وتجدر الاشارة إلى أن تركيا هي التي فتحت مطاراتها واراضيها وحدودها أمام المئات من عناصر تنظيم داعش ليعبروا عبرها من وإلى سوريا .
وأضاف يلدريم القول إن تعاون الدول في مجال مكافحة الإرهاب في غاية الاهمية. وقال:” نحن نرى أن مسلحي داعش ذهبوا وجاء بدلا عنهم إرهابيون آخرون من قوات الدفاع الذاتي الكردية. هل هذه سياسة ذكية؟ لقد تبين من جديد أننا على حق. ولكن ليس هذا هدفنا بل هو التخلص من الارهابين”.

Comments are closed.