تغير المناخ يسمم البحيرات والأنهار ويتسبب فى أمراض خطيرة

0

تغير المناخ يسمم البحيرات والأنهار ويتسبب فى أمراض خطيرة

كشفت دراسة جديدة أن التغير المناخى يسمم كوكب الأرض، إذ أوضحت هذه الدراسة أن أرتفاع المواد العضوية الذائبة، يحد من تغلغل الأشعة فوق البنفسجية القاتلة للأمراض، وقد يعنى هذا الاكتشاف حدوث انفجار فى عدد مسببات الأمراض التى تنقلها المياه، والتى تصيب نحو 19 مليون شخص كل عام.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى فأجرى الباحثون بالدراسة بقيادة جامعة ميامى فى ولاية أوهايو، تحليل لعينات المياه، بعد قياس العلماء لمدى اختلف لون المياه حول العالم، وهى الظاهرة التى تحدث بسبب المواد العضوية بالأراضى المحيطة بها.

وصرح الكاتب الرئيسي كريج ويليامسون، وهو عالم البيئة بجامعة ميامى، إن أرتفاع المواد العضوية المذابة لا تجعل من الصعب على أشعة الشمس تطهير أجسام المياه فحسب، بل تجعل من الصعب على محطات معالجة المياه العمل بفعالية.

وفى الولايات المتحدة، أصبح عدد يتراوح اوضح 12 إلى 19 مليون شخص يعانون من مسببات الأمراض التى تنقلها المياه سنويا. وصرح كيفين روز، الذى جمع الكثير من البيانات عن المواد العضوية الذائبة لتقييم إمكانات الأشعة فوق البنفسجية على قتل مسببات الأمراض: “إن وضوح المياه ينخفض ​​فى الكثير من المناطق، بسبب تلون المياه، وهذا البحث يدل على أن هذا التغيير من المرجح أن يقلل من التطهير الطبيعى للمسببات الضارة”.

واستخدم الفريق عينات من المياه من البحيرات فى جميع أنحاء العالم، بدءا من بنسلفانيا وسكنسن، وصولا إلى شيلى ونيوزيلندا. وحددت الاختبارات كمية المادة العضوية المذابة الواردة فى كل عينة، وأطوال موجات الضوء – بما فى ذلك موجات الأشعة فوق البنفسجية – التى تمتصها تلك المادة العضوية، وقد أتاحت النتائج للعلماء الفرصة لقياس آثار المواد العضوية الذائبة.

Comments are closed.