التلويح بالخيار العسكري ضد إيران و حزب الله، الأسباب والتداعيات

0

التلويح بالخيار العسكري ضد إيران و حزب الله، الأسباب والتداعيات
موقع : Xeber24.net
تقرير : زنار عفريني
اعلن حزب الله اللبناني انسحابه من المدن والبلدات السورية التي كانت تتمركز فيها طوال السنوات السبع للأزمة السورية وبدأت تتجه الى الحدود السورية اللبنانية، كخطوة أولى للبدء بانسحابها الكامل من الأراضي السورية و ذلك بعد إعلان النظام السوري سيطرتها الكاملة على مدينة دير الزور و التي بدأت تضعف مع انسحاب عناصر حزب الله منها وبقاء قوات النظام السوري لوحدها في تلك المناطق التي لا تخلو من هجمات تنظيم داعش الارتدادية.
اسباب إنسحاب حزب الله اللبناني من سوريا
جاء إعلان الانسحاب هذا بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن مرحلة ما بعد داعش ستكون ضد حزب الله والمليشيات الإيرانية في سوريا، وإفشال المشروع الايراني وإيقاف تمددها في المنطقة خاصةً بعد سيطرة الأخيرة على مدينة دير الزور بالكامل مع وصول الحشد الشعبي من جهة العراق الى مشارف القائم البلدة الحدودية مع سوريا، وأنباء عن دخول الحشد الى بعض القرى التابعة لريف دير الزور السورية. مما يمهد الطريق لوصول تلك العناصر والميليشيات الإيرانية إلى لبنان و البحر المتوسط.
إستقالة الحريري رسالة من أمريكا إلى إيران
لابد من الإشارة الى أن في كل زيارة للمسؤولين الأمريكيين الى الخليج يطغى الحديث من الجانب الخليجي على الخطر الإيراني وضرورة ايقاف تمددها في المنطقة. أمريكا من جانبها بدأت تصغي لنداءات المسؤولين الخليجيين, سيما و أن إسرائيل أيضاً بدأت بالضغط على ناقوس الخطر وحذرت العالم من الخطر الشيعي في المنطقة. إستقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري و بقاءه في السعودية الأمس لم تكن صدفة و إنما هو بداية لمخطط إفراغ لبنان سياسياً و إبقاءه ضعيفاً, مما يحتم على حزب الله اللبناني تعبئة ذاك الفراغ و يتحتم عليه ايضاً حمايته من الأخطار الخارجية كـ إسرائيل على سبيل المثال, و هنا تبدأ اللعبة الأمريكية عبر الخليج و السعودية تحديداً لتحريك المعارضة اللبنانية في وجه الحزب و ممارسة المزيد من الضغوطات عليه و إفراغ عناصره من سوريا.
لكن إيران استغلت الفرصة و حركت الحوثيين لضرب أهداف في الداخل السعودي بالصواريخ البالستية في رسالة منها تحذر من أي عمل عدائي ضد مصالح إيران وميليشياتها سواء في سوريا أو في لبنان, و سبقت هذه الضربات تصريحات لمسؤولين إيرانيين يهددون الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من مغبة أي عمل عسكري ضدها و أنهم سيردون بالمثل اذا ما تعرضوا للخطر.
انسحاب حزب الله اللبناني من سوريا خطوة اولى لمواجهة الحملة الأمريكية الإسرائيلية
حيث يرى مراقبون ان الإسراع الايراني لفتح ممر بين العراق و سوريا ومن ثم الى لبنان و انسحاب حزب الله اللبناني من مواقع له في سوريا و إنسحابه الى الجنوب اللبناني ما هو الى الا خطوة اولى لمواجهة الحملة الأمريكية الإسرائيلية . لا سيما و أن قسماً من عناصره قد بدأت بالانتشار فوق جبال القلمون و قسماً آخر في مدينة القنيطرة و جبل الشيخ و قسماً آخر يتواجد بين الحدودين اللبناني و السوري و يعرف بجرود عرسال.
يذكر بأن إيران تعمل ايران منذ بداية تدخلها في سوريا والعراق على فتح طريق بري من طهران الى بيروت تحت مسمى مشروع ” الهلال الشيعي” والذي تهدف ايران من خلاله الى عدة أهداف منها : ايصال منصات صواريخها الى البحر المتوسط ودعم حزب الله اللبناني في مواجهة الحملة الإسرائيلية على حليفها في لبنان و سوريا بالإضافة الى فتح ممر تجاري من البحر الى العالم.

Comments are closed.