واشنطن تضغط وتطالب لضم كورد سوريا إلى المفاوضات السورية

0

واشنطن تضغط وتطالب لضم كورد سوريا إلى المفاوضات السورية

xeber24.net – آزاد جاويش
بعد التطورات الأخيرة على الساحة السورية عامة ومناطق روجآفا خاصة وذلك من الناحية السياسية والمكاسب العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل القوات الكوردية عامودها الفقري، وبعد تحرير مدينة الرقة التي كانت تسمى بعاصمة تنظيم داعش الارهابي، على إثرها طالبت الولايات المتحدة الأمريكية التي تقود التحالف الدولي ضد الارهاب عن طريق الضغط على بعض الجهات في مشاركة كورد سوريا في المفاوضات السورية بشكل فعالا, هذا وأبلغت واشنطن المبعوث الدولي إلى سوريا “ستفان دي ميستورا” بضرورة ضم الكورد إلى عملية المفاوضات السياسية السورية، وهذا التطور الجديد من قبل الولايات المتحدة من المتوقع أن يثير غضب أنقرة، والجدير ذكره أن أنقرة طالبت من واشنطن مراراً بوقف دعم القوات الكوردية في سوريا التي تحارب الارهاب والتي حررت مناطق واراضي واسعة من سيطرة الارهابيين.

في السياق ذاته ونقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية ذكر تقرير إعلامي أن الولايات المتحدة تضغط لجهة إشراك أكراد سوريا في المفاوضات، كما كشف التقرير عن مداولات بين الروس والكورد حول مدى قبول تحول سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.

كما أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم (الأحد 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) بأن واشنطن أبلغت المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا بضرورة ضم الأكراد إلى عملية المفاوضات السياسية، الأمر الذي يتوقع أن يثير غضب أنقرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا تزامن مع نصيحة الخارجية التركية لـ “الائتلاف الوطني السوري” المعارض بالتعاطي الإيجابي مع “مؤتمر حميميم” الذي ترعاه موسكو واشتراط عدم مشاركة حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غربي القول إن الفترة المقبلة ستكون مهمة إزاء سلسلة من المؤتمرات، هي: اجتماعات آستانا غداً وبعد غد، والمؤتمر الموسع للمعارضة السورية في الرياض في 10 تشرين الثاني / نوفمبر، و”مؤتمر شعوب سوريا” في حميميم في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر، والجولة الثامنة من مفاوضات جنيف في 28 من الشهر ذاته. وأشارت الصحيفة إلى حدوث مداولات بين فنيين روس وأكراد حول مبادئ الدستور، ومدى قبول تحول سوريا إلى “دولة اتحادية – فيدرالية” على غرار النموذج الروسي.

Comments are closed.