داعش يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين الفارين من النظام إلى مناطق QSD في ديرالزور

2

داعش يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين الفارين من النظام إلى مناطق QSD في ديرالزور

موقع:xebar24
تقرير:روجدا خلف

بعد الهزائم التي لحق بتنظيم داعش في الرقة وديرالزور على يد قوات سوريا الديمقراطية , اتجه التنظيم للانتقام مرة أخرى من المدنيين وارتكبت مجزرة جديدة بحق الفارين من مناطق يسيطر عليها النظام في الضفة الشرقية لنهر الفرات “الشامية”، إلى مناطق حررتها قوات سوريا الديمقراطية في الضفة الغربية او ما يعرف محلياً بـ “الجزيرة”.
وأسفر تفجير عربة مفخخة تابعة لتنظيم داعش بين المدنيين عن سقوط عدد كبير من الضحايا إضافة إلى وجود عدد من الجرحى قامت قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأسايش بنقلهم إلى مشافي الحسكة.
وكلما اضطر عناصر التنظيم للتراجع أمام تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة وديرالزور، صبت جام غضبها على المدنيين الأبرياء.
وفي حوالي الساعة 18:30 من مساء اليوم الخميس 12/10/2017 ، فجر تنظيم داعش عربة مفخخة على طريق “خرافي” الذي يربط دير الزور بالحسكة.
ووفقاً للأنباء الواردة من دير الزور ،فإن الهجوم المروع، استهدف تجمعاً للمدنيين الفارين من مناطق النظام باتجاه مناطق محررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور , ونجم عن الهجوم، استشهاد عدد كبير من المدنيين وإصابة آخرين بإصابات متفاوتة، نقلوا على أثرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات الاسايش إلى المشافي في الحسكة.

تعليقان

  1. الاخ مازن صاحب التعليق يرجى أن يكون تعليقك وموقفك منطقيا وعادلا فأهل الدير ليس كما تقول ..طبعا يوجد غوغاء كما يوجد بين كل الشعوب ..فلنكن كشجرة النخيل باسقين يرموننا بحجر فنرد عليهم بأطيب تمر .

  2. احقر وارزل شعب في كرة هم اهل دير الزور دريين.. لن ننسى عام 2004 وان شاء يضع الخازوق دبرهم يعني في طيزهم ولماذا الاسايش اسعفوهم الى المشافي ان ساء لم يبقى على وجه الارض اهل ديرالزور.