تراب دير الزور يحتضن جثامين 6 من أبنائها

0

تراب دير الزور يحتضن جثامين 6 من أبنائها
شيع العشرات من أاهالي منطقة دير الزور جثامين 6 مقاتلين في صفوف وحدات حماية الشعب إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد خضر حمادة ببلدة أبو خشب شرقي نهر الفرات.
واستلم المشيعون جثامين المناضلين عبود الشرف الاسم الحركي هوكر، ممد شلاش الاسم الحركي مراد، سليمان مروان الاسم الحركي بوطان، عبد الله الشيخ الاسم الحركي كوران جزرة، عبد الحميد الاسم الحركي عمران جزرة، خلف الحسين الاسم الحركي باز جزرة، من امام مشفى مدينة الحسكة وتوجهوا صوب مقبرة الشهيد خضر حمادة بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهداء.
وعند الوصول الى المقبرة نظمت مراسم التشييع بدأت بعرض عسكري قدمه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية، ألقى بعدها الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان يوسف كلمة استهلها بتقديم العزاء لذوي الشهداء، كما ونوه إلى الدور البطولي وتضحيات الشهداء في تحقيق حرية الشعب والأرض.
وقال يوسف “إن هؤلاء الابطال ضحوا بحياتهم كي تعيش شعوب الشمال السوري بأمان، اليوم يختلط الدم الكردي مع الدم العربي والعربي مع السرياني وهذا أكبر دليل على إخوة الشعوب وارداتهم القوية، لذا يجب علينا أن نسير في دربهم حتى تحقيق آمالهم في الوصول إلى الحياة الحرة الكريمة ضمن مفهوم الأمة الديمقراطية والوصول إلى النصر.
وناشد يوسف ضمن كلمته أبناء دير الزور للانضمام إلى صفوف مجلس دير الزور العسكري المنضوية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية وقال “علينا تحرير باقي مناطق الشمال السوري من مرتزقة داعش والمجموعات الإرهابية الأخرى”.
وبدورها القت القيادية في وحدات حماية المرأة روجيندا فرات كلمة عزت فيها شعوب شمال سوريا بفقدان المناضلين الـ 6 لحياتهم وعاهدت السير عل دربهم حتى تحرير كافة شمال سوريا من مرتزقة داعش.
ومن جهتها أشارت عضوة مؤسسة عوائل الشهداء عائشة علي إلى ما يتمناه أبناء المنطقة في هذه اللحظات وقالت “عشق أبناء المنطقة للحرية وتضحيتهم بالغالي والنفيس من أجل حياة حرة بعيدة عن العبودية هي كل ما يفكرون به الآن، ويتمنوه في هذه اللحظات “، وأضافت “سنقتدي بشهدائنا الذين هم منارة حرية شعوب الشرق الأوسط.”
ومن ثم قرأت وثائق الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويهم وسط زغاريد الأمهات.
ليحمل رفاق دربهم نعش الشهداء الـ 6 على الأكتاف لتوارى الثرى في مقبرة الشهيد خضر حمادة.
ANHA

اضف تعليقاً