مواقف دولية جديدة تحذر من مغبة اجرا ء الاستفتاء في اقليم كردستان

0

مواقف دولية جديدة تحذر من مغبة اجرا ء الاستفتاء في اقليم كردستان

اكدت كل من بعثة الامم المتحدة في العراق و المبعوث الاميريكي في التحالف الدولي بريت ماكغورك على رفض الاستفتاء محذران في مغبة اجرائها، بينما تقوزل تركيا ان اتخذت تدابيرها وانها ستستخدم حقها الطبيعي الذي تمنحه الاتفاقيات الثنائية والدولية.

اكدرئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش خلال لقائه مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بحسب بيان الاخير، على “موقف الامم المتحدة الواضح برفض الاستفتاء في اقليم كردستان واهمية اللجوء الى الحوار”.

وتابع ان “الإجماع الدولي كان واضحا في بيان مجلس الامن الدولي الذي أبدى معارضته للاستفتاء الأحادي الجانب لأن من شأنه زعزعة الاستقرار في المنطقة”، موضحا ان “دول العالم متمسكة بسيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه”.

من جانبه، جدد العبادي “موقفه الثابت برفض الاستفتاء في اقليم كردستان لعدم دستوريته”، لافتا الى ان “الاولوية هي للحرب ضد الارهاب وتحرير كامل الاراضي العراقية”.

على الصعيد نفسه قال ماكغورك خلال مؤتمر صحفي عقده في نيويورك، إن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب تكلم أمس مع (نظيره التركي رجب طيب) اردوغان بشأن استفتاء كردستان”، مؤكدا أن “موقف أميركا واضح في هذا الإطار ونعمل مع جميع الفرقاء”.

وأضاف ماكغورك أن “المجتمع الدولي مستعد لدعم الحوار، وهناك الكثير من المقترحات الإيجابية، وآمل أن نصل إلى حل”.

وتابع أن “الاستفتاء بحد ذاته فيه مخاطر كثيرة وأن نتائجه لا يمكن لأميركا السيطرة عليها لأن هناك لاعبين كثر”.

أعلن مجلس الأمن القومي التركي إن “الاستفتاء المزمع في شمال العراق خطوة غير مشروعة ولا يمكن قبولها”، مبينا أنه “إذا تم تنظيم الاستفتاء بالرغم من كل تحذيراتنا، فإن تركيا ستستخدم حقها الطبيعي الذي تمنحه الاتفاقيات الثنائية والدولية”.

ودعا المجلس إدارة إقليم كردستان إلى “التراجع عن خطوة الاستفتاء قبل فوات الأوان”، لافتا إلى أنه “في حال استمرار الإصرار على إجراء الاستفتاء فإن النتائج ستكون فادحة على المنطقة”.

وأكد أن “تركيا مستعدة لبذل الجهود حتى التوصل لحل بين الحكومة المركزية في بغداد وإدارة الإقليم وفقا لأحكام الدستور”.

روج نيوز

Comments are closed.