في زمن البطولات

0

في زمن البطولات

تبقى الساحة وحيدة
مع الأبطال والرايات
ويتربص الجبناء الأخطاء
ويلدغون كالحشرات

وفي الخفاء يلطخون ألسنتهم
بأقذر العبارات
ويقذفون بها بلا أستحياء وخجل
رجال الأزمات

في زمن البطولات

ينقسم الناس
بين مؤيد وحاقد
وتبدأ نشوة الأرتزاق
بالدولارات
ويمشون بالأفتراءات
على الطرقات
ويعلمون جيداما كتب
على اللافتات
وهناك من يتغابى
ويصف النضال
بالمسرحيات

يستجمعون في الأوكار ليلا
ويتسلحون باللاءات
ويرسم لهم الثعبان
خريطة تلبسهم العار
ويدعون بعدها
بأنها الخلاص والنجاة
ويطأطئون رؤوسهم خنوعا
بئس ما نطقتم في القاعات

في زمن البطولات

هناك من يعبر
الى التاريخ بالتضحيات
يسامح ولا ينسى
الأساءة للمعتقدات

فقط أنتم تستحقون العيش
في زمن البطولات
BenginCelengi

اضف تعليقاً