قوات تركية ستراقب وقف إطلاق النار في عاصمة الإرهابيين بإدلب!!؟

0

قوات تركية ستراقب وقف إطلاق النار في عاصمة الإرهابيين بإدلب!!؟
موقع : xeber24.net
تقرير : نوزت جان
بعد أن اسقطت تركيا المقاتلة الروسية فوق الأراضي السورية دخلت العلاقة بين أنقرة و موسكو حالة من العداء , كانت وسائل الإعلام والمسؤولين الروس يتكلمون بشكل يوم عن امتلاكهم وثائق سرية تُثبت تورط تركيا في دعم إرهابيي جبهة النصرة وتنظيم داعش , لكن بعد اعتذار أردوغان لبوتين عن اسقاط الطائرة عادت العلاقات إلى طبيعتها واختفت تلك الوثائق والاتهامات.
كما كانت تقول روسيا بأنها تملك وثائق تثبت دعم تركيا للإرهابين في سوريا تقول اليوم بأنها ستراقب وقف إطلاق النار في إدلب عاصمة الإرهابيين الذين تلقوا دعمهم من تركيا وقطر والسعودية , وذلك لقطع الطريق أمام القوات الأمريكية من تحريرها من يد جبهة النصرة .
وصل الحال بروسيا وتركيا وإيران والنظام السوري إلى عقد اتفاقات مع الإرهابيين لوقف إطلاق النار معهم حتى لا يكون هناك تواجد للتحالف الدولي وقواتها الحليفة في مدينة إدلب!!؟
حيث أعلن مصدر مطلع في أحد الوفود المشاركة في محادثات “أستانا 6” حول سوريا، بأن القوات التركية قد تشارك في عملية مراقبة منطقة خفض التصعيد في إدلب، التي يجري بحثها في أستانا، في الأجزاء التي تسيطر عليها المعارضة السورية، والقوات الروسية والإيرانية تراقب في مناطق سيطرة الحكومة السورية.
وقال المصدر في تصريح لوكالة “سبوتنيك” حول أي قوات ستراقب منطقة خفض التصعيد المحتملة في إدلب: “من جهة المعارضة سيقف الأتراك، ومن جهة الحكومة السورية سيقف الروس والإيرانيون”.
كما أكد مصدر مطلع آخر، قريب من المباحثات، هذه المعلومات، قائلا: “القوات التركية، قد يتم ضمها إلى عملية المراقبة في إدلب”.
من ناحية أخرى، أفاد مصدر مطلع ثالث بأن “مسألة ضم تركيا إلى عملية المراقبة تعتبر أحد أصعب المواضيع في المباحثات”.
هذا، وانطلقت بالعاصمة الكازاخستانية، أستانا، اليوم الخميس، الجولة السادسة من المفاوضات حول التسوية السورية بين الحكومة ووفد فصائل المعارضة المسلحة السورية.
وتعتبر مسألة إقامة منطقة رابعة لخفض التصعيد في إدلب من أهم وأصعب ما يناقش خلال الجولة الحالية من مباحثات أستانا.

Comments are closed.