تشييع جثماني الشهيدين دمهات وسيدار في كوباني

0

تشييع جثماني الشهيدين دمهات وسيدار في كوباني
شيع المئات من أهالي مقاطعة كوباني جثمان شهيدين من صفوف وحدات حماية الشعب والمرأة فقدا حياتهما في حملة تحرير مدينة الرقة إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهيدة دجلة.
وشارك اليوم المئات من أهالي مقاطعة كوباني، وجميع أعضاء المؤسسات المدنية، ورئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة كوباني عصمت شيخ حسن، والعشرات من مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، في مراسم تشييع جثماني الشهيد محمد عبدي الاسم الحركي دمهات حلب والشهيدة سيدرا بكر الاسم الحركي آرين روناهي.
انطلق موكب التشييع من أمام مشفى الشهيدة زوزان، ورافق موكب التشييع العشرات من الأهالي سيراً على الأقدام وهم يرفعون صور الشهداء وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، ويرددون الشعارات التي تمجد الشهداء.
ولدى وصول الموكب إلى مقبرة الشهيدة دجلة كان بانتظارهم المئات من أهالي المقاطعة وهم رافعين صور الشهداء وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، ثم حمل المشيعون والمقاتلون نعشي الشهيدين على الأكتاف وتوجهوا بهما صوب منصة المراسم .
وبدأت المراسم بعرض عسكري قدمته وحدات حماية الشعب والمرأة، تلاه إلقاء القيادية في وحدات حماية المرأة دلبرين كوباني كلمة قالت فيها” نحن اليوم نقف هنا وفي هذا المكان المقدس وعلى أرضنا بفضل تضحيات هؤلاء المناضلين الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية وطنهم وكرامة شعبهم”، مؤكدة أن رفاق دربهم سينتقمون لهم ويزفون قريباً بشرى تحرير الرقة من الارهابيين إلى ذوي الشهداء وشعوب المنطقة.
تلتها كلمة باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني ألقاها مصطفى إيتو قائلاً “يعجز المرء أمام أضرحة هؤلاء الشهداء عن الكلام والتعبير، لأنهم عبروا لنا بأفعالهم عن وفائهم لأرضهم ولنا، ولم يبخلوا بتقديم أغلى ما يملكون في سبيل حريتنا وكرامتنا، ولا يمكننا أن نكافئهم إلا بمعاهدتهم على السير على نهجهم والحفاظ على المكتسبات التي تركوها لنا، ونحقق الأهداف التي ضحوا بحياتهم في سبيلها”.

ثم قرأت عضو مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني روناهي أحمد وثيقتا الشهيدين، وسلمتهما إلى ذويهما.

بعدها وري جثمانا الشهيدين الثرى في مقبرة الشهيدة دجلة وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

ANHA

اضف تعليقاً