عاصفة الجزيرة, الأهداف و النتائج / تحليل

0

عاصفة الجزيرة, الأهداف و النتائج / تحليل
بكل تأكيد ومع انتهاء هذه الحملة فأن قسم كبير من جغرافية المنطقة ستقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وهذا يعني أن هذه القوة QSD لها دور فعال و كبير في بناء سوريا الجديدة .

المجلس العسكري لمدينة دير الزور ويوم أمس 9/أيلول 2017 اعلن بدء حملة عاصفة الجزيرة ( باهوزا جزيرة ) وبحسب بيان المجلس فأن الهدف من الحملة هو تحرير المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم داعش والتي هي شرقي نهر الفرات .

أهمية حملة عاصفة الجزيرة

هذه المنطقة التي أعلنت حملة تحريرها من قبل مجلس دير الزور العسكري المنضوية تحت مظلة QSD تقع شمال غرب إقليم الجزيرة , وهذه المنطقة كانت تستخدم كثير لتحضير و شن هجمات على إقليم الجزيرة خاصة مدينة الشدادي و النواحي التابعة لها والتي مع بدء هذه الحملة و تحرير دير الزور ستكون تلك المناطق في مأمن من إرهاب داعش .

من ناحية أخرى أهمية حملة عاصفة الجزيرة تكمن في قطع الإمدادات عن تنظيم داعش المحاصر في مدينة الرقة , حيث كان المرتزقة يشنون هجمات ضد قوات QSD من الخارج قادمين من مناطق شرقي الفرات وخاصة بعد التقدم الكبير الذي حققته قوات QSD و تمكنت من السيطرة على 70% من مدينة الرقة , وهذه الحملة ستسرع من عملية تحرير الرقة في حال تم قطع الإمدادات عن داعش و تبطل تلك القوات التي تستهدف QSD من الخارج .

أهمية المنطقة

عندما نقول منطقة فرات فهذه المنطقة و عبر التاريخ هي احدى أهم البقع الجغرافية ونهر الفرات مصدر من أهم مصادر الحياة . هذه المنطقة و الغنية بالمياه أصبحت منطقة زراعية هامة جداً والتي بدورها خلقت للمنطقة وزنها التجاري .

ومن ناحية أخرى فأن سيطرة قوات QSD على هذه المنطقة يعني وصولها إلى الحدود العراقية السورية وبالمقياس يعني أنها تسيطر على قسم كبير من جغرافية المنطقة تمتد من الحدود التركية إلى الحدود العراقية .

القوات المشاركة في الحملة

يقود حملة تحرير دير الزور (عاصفة الجزيرة) مجلس دير الزور العسكري والذي اعلن عن تشكيلة في مرحلة سابقة وشارك في حملات كثير منها حملة تحرير منبج و إلى الآن جزء من قواتها تشارك في حملة تحرير الرقة تحت مظلة QSD . مجلس دير الزور يضم عدد كبير من أبناء مدينة دير الزور و محيطها الذين فروا من ظلم نظام البعث و تنظيم داعش حتى وصلوا إلى المناطق المحررة وهناك قاموا بتشكيل مجلسهم و تنظيم قواتهم ليعودوا مرة أخرى لاستعادة أرضهم و مناطقهم .

هذا بالإضافة إلى أن قوات YPG و YPJ ستشارك في حملة عاصفة الجزيرة .

قوات نظام البعث أيضاً تتقدم نحو المدينة

في الطرف الآخر لمدينة دير الزور أو الريف الجنوبي لمدينة الرقة تتقدم قوات نظام البعث و المجموعات المسلحة التابعة لها بدعم من الطيران الروسي والى الآن تمكنت من السيطرة على جزء من منطقة شرقي الفرات . وعن هذا التقدم لقوات النظام عبر قيادات من قواتQSD بالقول أي طرف يقوم بمحاربة الإرهاب و يحرر المدنيين منهم يعتبر امر جيد , لكن أي قوة توجه سلاحها باتجاه قواتنا QSD سيلقى رداً قاسياً من قبل قواتنا مضيفين في حال حاول النظام السوري محاربة قوات QSD فأنهم وكحق مشروع بالدفاع عن النفس سيردون على النظام رداً قاسياً.

النتائج

مع بدء حملة تحرير الرقة الكثير من المراقبين قالوا ان الأزمة السورية تتجه نحو النهاية وهناك بوادر تلوح في الأفق تشير إلى اقتراب حل هذه الأزمة و توجه سوريا نحو مستقبل جديد . و المؤكد بعد انتهاء هذه الحملة فأن قسم كبير من جغرافية المنطقة ستكون تحت سيطرة قواتQSD وهذا يعني ان قوات سوريا الديمقراطية QSD سيكون لها دور فعال و أساسي في بناء مستقبل سوريا الجديدة .

ANF

Comments are closed.