المرصد : طائرات روسية تستهدف رتلاً لداعش ببادية دير الزور وتقتل أكثر من 70 داعشياً

1

المرصد : طائرات روسية تستهدف رتلاً لداعش ببادية دير الزور وتقتل أكثر من 70 داعشياً
موقع : Xeber24.net
تقرير : مالفا عباس
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن ما لا يقل عن 70 داعشياً قتلوا جراء استهداف رتلهم في دير الزور الغربي من قبل طائرات حربية روسية .
وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري من عدة مصادر موثوقة، فإن طائرات حربية روسية استهدفت أمس الأول الجمعة، الـ 18 من آب / أغسطس الجاري من العام 2017، رتلاً يضم آليات لتنظيم “داعش” والتي بلغ عددها نحو 20 آلية، تحمل على متنها عناصر من تنظيم “داعش” خلال تنقلها على جبهات بين بادية دير الزور الغربية وريف دير الزور وريف الرقة الشرقي، كما تسببت الضربات المكثفة بإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، وتدمير معظم الآليات.
جدير بالذكر أن الطائرات الروسية صعَّدت قصفها على ريف محافظة دير الزور، وبخاصة الريف الغربي لدير الزور، بعد تمكن قوات النظام قبل أيام من الدخول إلى داخل محافظة دير الزور قادمة من ريف الرقة الشرقي، إذ تشهد قرى ومناطق سيطرة تنظيم “داعش” قصفاً يومياً من هذه الطائرات ما تسبب بوقوع شهداء وجرحى.
فيما قالت وزارة الدفاع الروسية أنها قتلت أكثر من 200 مرتزق داعش، كما دًمًرت أكثر من 20 مركبة مزودة بأسلحة ذات عيار كبير وقاذفات قنابل كانت متجهة إلى دير الزور.

وتأتي هذه التصريحات الروسية، بالتزامن مع زحف قوات النظام في ريف محافظة دير الزور، بغية الوصول إلى الحدود العراقية، وهو هدف استراتيجي لإيران الداعمة الرئيسية للنظام السوري.

وأشارت الوزارة في بيان لها بأن، “الطيران التابع للقوات الجوية الروسية، دمًر مجموعة كبيرة أخرى للمسلحين، أثناء توجهها إلى مدينة دير الزور، حيث يحاول المرتزقة، إعادة تجميع قواتهم وتجهيز موطئ قدمهم الأخير في سوريا”.

ودير الزور محافظة استراتيجية على الحدود العراقية ويمكن أن تؤمن لإيران تواصلاً جغرافياً مع النظام عبر العراق، إضافة لوجود حقول نفطية كثيرة فيها، إضافة إلى وجودها على نهر الفرات.

وأوضح البيان وزارة الدفاع أن “القوات الجوية الروسية، قتلت أكثر من 200 مرتزق داعشي، كما دمرت أكثر من 20 مركبة مزودة بأسلحة ذات عيار كبير وقاذفات قنابل، إضافة إلى عربات مدرعة، بما في ذلك دبابات، وشاحنات ذخائر، ضمن قافلة كانت متوجهة إلى دير الزور.

تعليق واحد