عامودا تشيع أحد أبناءها أستشهد في الرقة

8

عامودا تشيع أحد أبناءها أستشهد في الرقة
ودع المئات من أهالي مدينة عامودا وريفها جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب جان عامودا، الذي فقد حياته في الـ 7 آب الجاري، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد إسماعيل في المدينة.

تواصل قوات سوريا الديمقراطية حملة تحرير الرقة من مرتزقة داعش، وسط اشتباكات قوية في أحياء المدينة، وخلال المعارك الدائرة، استشهد المقاتل في صفوف حدات حماية الشعب كاوا حج مصطفى الاسم الحركي جان عامودا في الـ 7 من شهر آب/ يوليو الجاري.

ولتشيع جثمان المقاتل جان، توجه المئات الاهالي مدينة عامودا بمشاركة وفد من حركة المجتمع الديمقراطي ومؤتمر ستار والإدارة الذاتية الديمقراطية، صوب مقبرة الشهيد إسماعيل بمدينة عامودا، رافعين صور المناضلين وأعلام وحدات حماية الشعب وهم يرددون الشعارات التي تخلد الشهداء.

وفي المقبرة نظم مراسم التشيع، بدأت بتقديم مقاتلي وحدات حماية الشعب عرضاً عسكرياً، تلاها ألقاء الرئيس المشترك لهيئة شؤون عوائل الشهداء في مقاطعة قامشلو، عيدان أبو أحمد، كلمة أشار إلى دور الشهداء في سبيل تحرير الشعوب من الظلم والاضطهاد، مستشهداً بالآية الكريمة “من يدافع عن أرضه وعرضه فهو شهيد”، معاهداً بالسير على خطى الشهداء.

وتحدث بعدها باسم وحدات حماية الشعب القيادي جوان قامشلو، ثمن فيها البطولات والملاحم التي يسطرها المقاتلين في الدفاع عن تراب وطنهم ضد المجموعات المرتزقة.

ومن ثم فرأت وثيقة الشهادة للشهيد جان عامودا وتسليمها لذويه، ليوارى بعدها جثمانه الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة.

وتجدر الإشارة بأن قوات سوريا الديمقراطية قد أطلقت في الـ 6 من شهر حزيران/ يونيو المنصرم، حملة تحرير مدينة الرقة، بهدف تحرير المدنيين ودحر داعش من معقلها الرئيسي وعاصمتها المزعومة في سوريا.

ANHA

8 تعليقات

اضف تعليقاً