أهالي عفرين يشيعون جثمان الشهيد عبد العزيز إلى مثواه الأخير

0

أهالي عفرين يشيعون جثمان الشهيد عبد العزيز إلى مثواه الأخير
شيع أهالي مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء جثمان المقاتل في صفوف لواء الشمال الديمقراطي عبد العزيز المحمود الذي أستشهد في حملة تحرير الرقة، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد الرفيق بقرية ماتينا.
وتجمع العشرات من أهالي مقاطعة عفرين أمام مشفى آفرين بمركز المقاطعة، رافعين أعلام قوات العشائر، لواء الشمال الديمقراطي، حزب الاتحاد الديمقراطي، حركة المجتمع الديمقراطي، وصور الشهيد عبد العزيز المحمود.
وبعد استلام جثمان الشهيد انطلقت موكب التشيع من أمام المشفى مروراً من الشوارع الرئيسية ومن دور كاوا الحداد، حيث تم استقبل موكب التشيع من قبل الأهالي في الشوارع رافعين راية النصر.
ولدى وصول موكب التشيع إلى مقبرة الشهيد رفيق بقرية ماتينا التابعة لناحية شرا، قدم مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً، ومن ثم ألقيت كلمات من قبل القيادي في قوات لواء الشمال الديمقراطي غسان مصطفى، الإداري في كومين الشهيد مظلوم في دير جمال، محمد إبراهيم، الإداري بحركة المجتمع الديمقراطي بناحية شيراوا محمد خليل.
وأشارت الكلمات، إلى مقاومة العظيمة التي يبديها مقاتلو الحرية في سبيل تحقيق الحرية لكافة الشعوب المصظهدة، وصد هجمات الاحتلال التركي، ونوهت إلى أن الشهداء يقدمون دمائهم رخيصة في سبيل صون كرامة وشرف الوطن وأن يحيا أبناء الوطن بأمان.
وأوضحت الكلمات، إلى أن أبناء الشمال السوري بمقاومتهم وتلاحمهم مع بعضهم البعض أفشلت جميع المخططات وهجمات العدوان التركي على المنطقة.
وبعد الانتهاء من الكلمات قرأت وثيقة الشهيد من قبل معلمة اللغة الكردية ليلاف مصطفى وسلمت لذويه، وبعدها أدى الصلاة الجنازة على الشهيد، وحمل نعش الشهيد عبد العزيز على أكتاف مقاتلي لواء الشمال الديمقراطي، ليوري الثرى وسط ترديد الشعارات التي تحي وتمجد الشهداء.

ANHA

Comments are closed.