الــPKK : نضالنا ينتصر بروح مقاومة الـ 14 من تموز ونسميه بـ “يوم الكرامة الوطنية “

4

الــPKK : نضالنا ينتصر بروح مقاومة الـ 14 من تموز ونسميه بـ “يوم الكرامة الوطنية ”
موقع : xeber24.net
أصدرت اللجنة القيادية لحزب العمال الكردستاني بياناً كتابياً بمناسبة الذكرى الـ 35 لمقاومة الـ 14 من تموز.
وجاء في نص البيان
“نستذكر الذكرى الـ 35 لمقاومة الإضراب عن الطعام الكبير في سجن الفاشية العسكرية لـ 12 من أيلول بمدينة آمد، والتي بدأت في الـ 14 من تموز عام 1982، وهذه المقاومة هي يوم إعلان قرار المقاومة بالنسبة لحركتنا وشعبنا، ونحن نستذكر هذا اليوم ونسميه بـ “يوم الكرامة الوطنية، ومن هذا المنطلق نهنئ شعبنا وكافة القوى الديمقراطية بذكرى يوم الكرامة الوطنية، وفي شخص المضربين عن الطعام حتى الشهادة التي كسرت الفاشية، نحيي مقاومة السجون، كما نستذكر رفاقنا والمناضلين الطليعيين في حزبنا الذين خلقوا نصر 14 من تموز محمد خيري دورموش، كمال بير، عاكف يلماز، وعلي جيجك، ونجدد عهدنا بأن نستمر في استحضار ذكراهم، وتحقيق أهدافهم.
وكما هو معلوم فقد انطلقت المقاومة الكبيرة من السجون في نوروز عام 1982، من قبل أحد مؤسسي حزبنا، وعضو اللجنة المركزية الرفيق مظلوم دوغان، وفي الـ 17 من أيار استمرت المقاومة ببطولات المناضلين الأربعة، من خلال الإضراب عن الطعام حتى الشهادة، والتي انتصرت في الـ 14 من تموز، هذه المقاومة الآنفة الذكر التي تمثل ترسيخ النهج “الأبوجي”، أظهرت الروح والنهج الفدائي لحزبنا، وقد عرّف مؤسس وقائد حزبنا الرفيق عبد الله أوجلان مقاومة السجون بهذا النحو” المقاومة التي باستطاعتها أن تمثل منهاج حزبنا من كافة النواحي”، وتأثير هذه المقاومة يتضح بشكل جلي وواضح اليوم.
هذه المقاومة زرعت الخوف والذعر في كافة أنماط الفاشية، لأنها إحدى حركات المقاومة الكبيرة في التاريخ
الـ 14 من تموز ومقاومة السجون هي إحدى أسس نضالنا
حركتنا وشعبنا أيضاً يدرك بأن كافة تطورات وإنجازات حماية الحرية والديمقراطية خلال الـ 35 عام الماضية، في كردستان، في مضمونها روح مقاومة سجن آمد، والإضراب عن الطعام حتى الشهادة، ومقاومة الـ 14 من تموز، فحزبنا حزب العمال الكردستاني أثبت بأنه حزب راسخ من خلال مقاومة السجون، وبهذه المقاومة وضحنا كيف يتم هزيمة الفاشية، مع قفزة الـ 15 من آب عام 1984، وبتشكيل قوات الكريلا، تم نقل هذه المقاومة إلى الجبال، كما أن هذه المقاومة أثرت على الشعب أيضاً، وكانت هي أساس انتفاضة الشعب في التسعينيات، كما أن بطولات الشبيبة والمرأة وتطور ثورة الحرية كانت على أساس هذه المقاومة، وكما أن ثورة الحرية في روج آفا والمقاومة ضد فاشية داعش وانتصار هذه المقاومة هي أيضاً من نتائج هذا النضال العظيم.

حركة الحرية، وشعبنا اليوم في أجزاء كردستان الأربعة، وخارج الوطن، يناضل ويحقق الإنجازات بقوة وروح مقاومة السجون، مقاومة الـ 14 من تموز، هذه المقاومة تخاض على أساس المقاومة الديمقراطية، كما أن نهج القائد أوجلان انتصر في سجن آمد، هذا النهج، نهج المقاومة، هو أساس تطوير النضال في كل مكان، تضحية رفاقنا خيري، كمال، عاكف، وعلي، هي حقيقة “المناضل الأبوجي”، التي تنتشر في كل مكان، وشعبنا وحركتنا منذ 35 عام وهم يقاومون كافة سياسات الإنكار والفاشية والإبادة بالروح الفدائية لـ 14 من تموز، الشعب يناضل وينتصر بروح المقاومة الفدائية في الـ 14 من تموز، ضد فاشية داعش، حزب العدالة والتنمية، حزب الحركة القومية، وهذه المقاومة “مقاومة الحرية والديمقراطية”، الكبيرة التي تخاض في كردستان، اليوم تتعاظم وتنتشر في كافة أرجاء تركيا والشرق الأوسط، وخطوة بخطوة يتم بناء الكونفدرالية الديمقراطية في الشرق الأوسط، التي تتخذ من وحدة الشعوب أساساً لها،

مرة أخرى نهنئ شعبنا بيوم الكرامة الوطنية، في الـ 14 من تموز، ونستذكر شهدائنا في مقاومة السجون خيري، كمال، عاكف وعلي، ونناشد عموم شعبنا الوطني، وخاصة الشبيبة، بأن يعظموا من مقاومتهم حتى تحقيق انتصار ثورة الحرية، وتحرير القائد أوجلان، بروح المقاومة الفدائية للـ 14 من تموز”.

(د ج)

ANHA

4 تعليقات

  1. Priligy Terapia Rezept Viagra Arzt Que Es Cialis Super Active viagra Liquid Cialis Research Discount How To Buy Progesterone 100mg Cod Only Visa Accepted