رسالة دميرتاش لأردوغان : إهانتك لي مردودة عليك ولا أخاف غير الله لا منك ولا من الظالمين الذين تحت أمرك

17

رسالة دميرتاش لأردوغان : إهانتك لي مردودة عليك ولا أخاف غير الله لا منك ولا من الظالمين الذين تحت أمرك

ترجمة ـ بروسك حسن ـ خاص ـ xeber24.net

بعث الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطية صلاح الدين دميرتاش , رسالة مفتوحة الى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان , رد فيها على تصريحات الأخير أثناء قمة مجموعة العشرين الأخيرة في مدينة هامبورك الألمانية.
وقال دميرتاش في رسالته , أن الإساءات التي نطقت بها بحقي فهي موجه ضد إرادة الملايين , ولهذا أقول لك فإنها مردودة عليك , منذ 8 أشهر بعض القضاة والمدعين العام الذين يتحركون بأوامر منك , وجهوا إلي تهمة إعطاء التعليمات بالقيام بأعمال حرق وتخريب أثناء أحداث مدينة كوباني في 6 ـ 8 أكتوبر , ولكنهم لم يعثروا على دليل واحد , لو يوجد أي دليل بين أيديك فأنني أطلب تسليمها الى القضاة والحكام لإستخدامها , بعد يأسهم لإيجاد أي شي ضدي.
تصريحات دميرتاش هذا جاء رداً على ما صرح به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نهاية قمة العشرين الأخيرة في مدينة هامبورك الألمانية , أثناء رده على سؤوال لأحد الصحفيين ’’ متى ستقومون بإطلاق سراح رئيس حزب الشعوب الديمقراطية صلاح الدين دميرتاش والبرلمانيين الكرد المحتجزيين ’’ رد أردوغان قائلا ’’ بأنه ليس لديه الصلاحية لإطلاق سراحه لإن الشخص الذي أشرت إليه إرهابي ’’.
رسالة دميرتاش إلى الرئيس التركي زعيم حزب العدالة و التنميةAKP قالت : قبل كل شيء أرد عليك تلك الإهانة التي وجهتا للملايين الذين أمثلهم من خلال وصفي بالإرهابي . ومن الناحية الأخرى أشكرك على اعترافاتك .
وقال دميرتاش , من هنا أقول و بشكل مكشوف أمام الجميع , منذ 8 أشهر و المدعون و قضاتك يحاولن إثبات تهمه على شخصي بأني قد دعوة أثناء أحداث كوباني في 6-8 تشرين الأول الشعب إلى النزول الشارع و حضهم على التخريب لكن و إلى الآن لم يتمكنوا من إثبات ذلك ولا حتى وصلوا إلى دليل واحد يدينني . إذا كنت أنت نفسك تملك دليلا قاطعا يدينني اطلب منك أن تقدمة إلى النيابة و المحكمة ليضم إلى القضية المرفوعة ضدي .
قبل أن تتم محاكمتي وصفتني بالإرهابي و تحكم بأني تسببت بمقتل 54 شخص . لهذا أنا أشكرك لأنك ومنذ الآن قد أصدرت الحكم و هذا يعني انك قد ألغيت جميع المحاكمات التالية و أصبحت بدون جدوى و بدون معنى . عاجلا أم آجلا سأواجه القضاة و هناك سنكتشف من هو الإرهابي ومن القاتل . وقبل هذا كله فالله يعمل ما الذي يفعل كل منا .
من أصل 54 مواطن بين الذين قتلوا في أوقات احدث كوباني 44 منهم من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطيHDP في تلك الأحداث عندما قتل الناس في الشوارع , في جزير و سور عندما دمرت المدن وقتل المدنيين جميع المحافظين , القادة , مدراء الشرطة و الأمن , النواب و القضاة كانوا على رأس عملهم و جميعهم طردوا من مناصبهم مع محاولة الانقلاب في 15 تموز .
مع انك تعلم أن هؤلاء جميعهم تسببوا في مقتل المئات من المواطنين أثناء محاولة الانقلاب في 15 تموز و عوضاً أن تفتح تحقيقات بحقهم تقوم و توجه جميع التهم إلى شخصي أنا و تحاول الانتقام من شخص ينافسك في المجال السياسي , وهذه جريمة .
المسئول السياسي عن جميع الأحداث التي تحصل في البلاد هو أنت لأنك هو الشخص الذي يدير و يحكم البلاد منذ 15 عام . أنت تحاول إخفاء هذه الحقيقة انك أنت المسئول الأول و الأخير عن كل ما حصل لكننا نفهم ما الذي تحاول إخفائه و ما هو .
مع أني أسير أربع جدران أنت تهاجمني بكل ذعر و بشكل غير عادل وهذه الأفعال لا تصدر من شخص نبيل . لكن ومع هذا أريدك أن تفهم هذا جيداً : أنا لا أخاف أحداً سوى الله ولن أخوض في معك في المناقشات الرخيصة ولن اطلب منك ولا من أتباعك الرحمة على ظلمي . حتى ولو كنت أدرك أني سأقضي بقية حياتي في السجن فلن اقبل أبداً بالاستسلام و العيش بدون كرامة .
من خلال حزب الشعوب الديمقراطيHDP و أصدقاء و أنصار HDP نواجه الفاشية حتى النهاية من داخل السجون و خارجها . وعليك أن تفهم جيداً أننا سننتصر والتاريخ سيثبت هذا .
أريدك أن تعلم هذا جيداً حتى لو كنت داخل سجن كهذا فأن ضمير مرتاح ولا أخاف من شيء بل أنا سعيد , لهذا سأطلب منك أن لا تقلق بشأني .

17 تعليق

  1. تحيه طيبه واجلال لهذا البطل الحر يا ريت عندنا من هذه النوعيه من الرجال في امتنا الكرديه

اضف تعليقاً