تحذير من كارثة وصول تلوث بحر غزة لـ70% بسبب أزمة الكهرباء

0

تحذير من كارثة وصول تلوث بحر غزة لـ70% بسبب أزمة الكهرباء

متابعة : فارس أبو شيحة ـ xeber24.net

حذرت سلطة جودة البيئة في قطاع غزة من وصول نسبة تلوث شاطئ القطاع إلى 70% بسبب استمرار ضخ مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر، في ظل اشتداد أزمة الكهرباء.
وقال مدير عام حماية البيئة في سلطة جودة البيئة بهاء الدين الأغا في مؤتمر صحفي عقده بالمكتب الإعلامي الحكومي بمدينة غزة مساء اليوم الأحد: “إن الوضع البيئي في غزة وصل إلى مرحلة سيئة جدًا وأدت طول مدة انقطاع التيار الكهربائي إلى تفاقم شديد على الحياة البيئية بالقطاع”.
وأكد أنه وفي أخر فحص أجرته سلطة جودة البيئة بالتعاون مع وزارة الصحة، تبيّن أن 50% من مياه شاطئ قطاع غزة ملوثة بالمياه العادمة غير المعالجة، مشيرًا إلى أن فحصًا جديدًا تم إجرائه اليوم، وستُنشر نتائجه الأربعاء.
وحول نتيجة الفحص الجديد، حذر الأغا من أن نسبة تلوث الشاطئ على طول امتداد بحر غزة قد تصل من 60 إلى 70% بالمياه العادمة.
وجدد التحذير من خطورة هذه النسبة الكبيرة من التلوث على صحة وحياة سكان القطاع، منوهًا أيضًا إلى امتلاء الأحواض العادمة الخمسة التي تستقبل مياه الصرف الصحي شمال القطاع بالمياه العادمة غير المعالجة.
كما قال: “يوجد في غزة 5 محطات معالجة لمياه الصرف الصحي، 4 منها تصرّف المياه إلى شاطئ البحر، ومحطة واحدة في بيت لاهيا تصرف المياه إلى أحواض عشوائية في الشمال، ولذلك فإن تصريف المياه في هذه الأحواض وبدون معالجة قد يتسبب بتلوث خزان المياه الجوفية الرئيسي الوحيد لسكان القطاع كمصدر للمياه”.
وشدد الأغا على أن كميات المياه المتراكمة في هذه الأحواض تزداد كل يوم، وهذا يشكّل خطورة على السكان قد تؤدي لغرق مناطق في الشمال، وأيضًا قد تتسبب بانهيار السواتر الترابية المانعة لغرق هذه الأحواض للمنطقة.
وناشدت جودة البيئة كافة الجهات “المحاصرة لغزة والمتسببة بأزمة الكهرباء، والجهات الدولية والمانحة، برفع هذا الحصار وتأمين توفير كافة الاحتياجات الأساسية للحياة لسكان القطاع خاصة تلك التي تمس حياتهم”.
واشتدت أزمة الكهرباء بمنتصف أبريل الماضي بعد توقف المحطة؛ لانتهاء وقود المنحتين التركية والقطرية المُقدمتين كمحاولة تخفيف للأزمة، وإعادة فرض الضرائب على الوقود اللازم للمحطة من قِبل حكومة الوفاق الوطني، وزادها تقليص الجانب الاسرائيلي لكمية الكهرباء المغذية للقطاع بطلب من رئيس السلطة محمود عباس.
وأول أمس توقف إدخال السولار المصري إلى غزة بسبب وقف سلطة النقد في رام الله التحويلات المالية من البنوك الفلسطينية إلى مصر لشراء الوقود اللازم لاستمرار تشغيل محطة التوليد، وفقهما قالت سلطة الطاقة بغزة.
المصدر: وكالات

اضف تعليقاً