الفجر مرايا وجهك

12

الفجر مرايا وجهك

وانا المترع بمدن الدخان
والمدى
الندى عندما تفتحين
نافذة غرفتك العالية
وانا الحالم بالنجوم
اتردى في صيغة
ابجديتك موتا وغشاوة نسيان
لاموت في نهاية الحديث
دون جنازة و ورد
كاني لم اك يوما لك
وردة تهدى لساعي البريد
بدل كأس ماء
لا أدري سوى انك كتبت
ميلادي والوفاة
الأمر لا يتعدى
خطأ في القصيدة
او اختيار الوقت
لقراءتها على جمهور
غادر صالة اللقاء
منذ أول أمس

احمد حميد ١٤ ٦ ٢٠١٧

12 تعليق