تركيا : تسليح الأكراد لا ينسجم مع التحالف بيننا وبين أمريكا

17

تركيا : تسليح الأكراد لا ينسجم مع التحالف بيننا وبين أمريكا
موقع : xeber24.net
تقرير : أكرم حمو
لم يكن يشكل تسليح تركيا لتنظيم داعش وجبهة النصرة بالأسلحة المتطورة والثقيلة وإرسالهم إلى سوريا أي خطر على البلاد أبداً , لكن تسليح الولايات المتحدة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب التي تحارب تنظيم داعش وحررت آلاف الكيلو مترات من تنظيم داعش الإرهابي يشكل خطراً على سوريا بنظر تركيا !!
منذ بداية الأزمة وتقوم تركيا بتسليح الجماعات الإرهابية وعلى رأسهم جبهة النصرة وتنظيم داعش وفتحت تركيا مطاراتها وحدودها لهم وإرسلتهم إلى سوريا لقتل الشعب السوري وتدمير البلاد من شرقها إلى غربها ونهبت وسرقت البنية التحتية وأرسلتها إلى تركيا , حينها لم تكن تشكل هذه التنظيمات والأسلحة التركية والسعودية والقطرية بأيديهم أي خطر على سوريا لكن قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب التي تحارب هذه التنظيمات وتتلقى دعمها من التحالف الدولي باتت تشكل خطراً على سوريا بحسب تركيا , حيث صرح مجلس الأمن القومي التركي يوم الأربعاء , أن قرار الحكومة الأمريكية بتسليح “وحدات حماية الشعب” الكردية في سوريا “لا ينسجم مع التحالف بين البلدين”، وذلك بعد يوم واحد من إعلان واشنطن أنها بدأت بإرسال الأسلحة إلى الوحدات الكردية، التي تحارب من أجل إعادة السيطرة على مدينة الرقة السورية من تنظيم “داعش” الإرهابي.
وأضاف المجلس في بيان له “نود أن نؤكد على أن سياسة دعم التنظيم الإرهابي لـ”حزب العمال الكردستاني” — “وحدات حماية الشعب”، التي تنشط تحت قيادة “قوات سوريا الديمقراطية”، وتجاهل دعوات تركيا، بعدم دعم هذه التنظيمات، لا يتفق مع الصداقة والتحالف”.
وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش، إن موقف بلاده حيال الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية واضح، معتبراً أنها تشكل تهديداً لسوريا.
وذكر تشاووش أوغلو، في تصريحات صحافية، أن “موقفنا واضح حيال دعم الولايات المتحدة الأمريكية لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية ونؤكد أن “وحدات حماية الشعب” الكردية تشكل تهديدا على سوريا”.
يأتي ذلك في اليوم التالي من إعلان مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية بدء إرسال معدات وأسلحة إلى العناصر الكردية التابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” التي تعتبرها أنقرة تنظيماً إرهابياً, بحسب سبوتنيك.
وذكر الجيش الأمريكي، في وقت سابق، أنه سيزود هذه القوات بالذخائر والبنادق والدروع وأجهزة الاتصال والجرافات وبعض المعدات الهندسية ما أثار غضب تركيا حليفة الولايات المتحدة والعضو بحلف شمال الأطلسي “الناتو” والتي تعتبر هذا الفصيل تنظيماً إرهابياً.

17 تعليق

اضف تعليقاً