مصدر: الخلافات داخل وفد الهيئة العليا في جنيف وصلت حد الانفجار لانها تدار من شخصيات ثلاث والبقية دورهم شكلي

14

مصدر: الخلافات داخل وفد الهيئة العليا في جنيف وصلت حد الانفجار لانها تدار من شخصيات ثلاث والبقية دورهم شكلي
أكد مصدر في الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض للمعارضة السورية) استفحال الخلافات داخل وفد الهيئة إلى جنيف، ووصلها “إلى حد الانفجار”.
ونقلت “روسيا اليوم” من جنيف، عن المصدر قوله إن تلك الخلافات تعود لأسباب كثيرة، أبرزها أن “الهيئة تدار من شخصيات ثلاث والبقية دورهم شكلي”، كما أن هناك خلافات بشأن إمكانية ضم وفدي منصتي القاهرة وموسكو لتشكيل وفد موحد، علما بأن هذه الفكرة تلقى اعتراضاً حادا من قيادة الهيئة، حسب المصدر.
وتابع المصدر أن الخلافات مستمرة، رغم محاولات لملمة الأمور شكلياً، لتجاوز اليوم الأخير من مفاوضات “جنيف 6″ بحضور كامل الوفد، “لكن الخلاف مستمر وقد تعقد الجلسة بوفد مجتزأ.
وكان رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات، نصر الحريري، قد أعلن، في مؤتمر صحفي في جنيف، أمس الخميس، أنه بحث مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا موضوع الانتقال السياسي في البلاد.
وأجرى خبراء من مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اليوم الخميس، لقاء مع خبراء تابعين للهيئة العليا للمفاوضات، بحثوا فيه مسائل خاصة بالدستور السوري الجديد.
وأوضح الحريري أن وفد المعارضة قدم تقارير إلى المبعوث الأممي حول الأوضاع الإنسانية، جرى التركيز فيها على ملف المعتقلين. وأشار إلى أنه جرت مناقشة كيفية الانتقال السياسي إضافة إلى أمور فنية أخرى. وأكد أن جلسة محادثات الخميس ركزت على الإجراءات الدستورية والقانونية التي تخدم الانتقال السياسي. وأضاف أن الوفد المعارض سيسلم دي ميستورا، الجمعة، مذكرتين عن دور إيران في سوريا الذي وصفه بالتخريبي وكذلك مسألة المعتقلين.

14 تعليق