مراسم تشييع تسعة شهداء في حسكة وتل أبيض

0

مراسم تشييع تسعة شهداء في حسكة وتل أبيض
شارك المئات من أبناء مدينة حسكة في مقاطعة الجزيرة وأبناء مدينة تل أبيض/كري سبي في مراسم تشييع تسعة مقاتلين في قوات سوريا الديمقراطية، استشهدوا خلال حملة غضب الفرات لتحرير الرقة.
الحسكة
شيع العشرات من أهالي مدينة حسكة جثامين 3 مناضلين، استشهدوا في حملة غضب الفرات الى مثواهم الأخير في قرية الغسانية التابعة لمدينة الرقة.
ونظم مجلس عوائل الشهداء في مدينة حسكة مراسم تشييع للمناضلين مهند عساف الاسم الحركي جوان، علي وحيد الاسم الحركي خال والمناضل فايز خلف الاسم الحركي دليل عزيز، وذلك في مركز المجلس.
وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة عضو مجلس عوائل الشهداء احمد أسعد والذي استذكر فيها جميع الشهداء الذين فقدوا حياتهم في سبيل تحرير الاراضي من المرتزقة وأردف بالقول” الشهداء هم قادتنا المعنويين الذين أناروا لنا درب الحرية والنضال”
وأكمل أسعد حديثه بالإشارة الى أن الشهداء هم في أعلى المراتب وهم احياء في قلوب الاهالي قائلاً” بفضل تضحياتهم اتحدنا وأصبحنا يداً واحدة ضد العدو ودحرنا المرتزقة وحققنا انتصارات عظيمة”.
وأنهى اسعد كلمته معزيا عوائل الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان وعاهد بالسير على خطى المناضلين حتى تحقيق النصر.
وقرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء الهام بكر، وثائق الشهادة وسلمت إلى ذويهم.
وبعدها حملت نعوش المناضلين الـ 3 على اكتاف رفاقهم ونقلوا الى السيارات التي زينت بصورهم، حيث ستوارى جثامينهم الثرى في مثواهم الأخير في قرية الغسانية التابعة لمدينة الرقة.
كري سبي
شيع المئات من أهالي مدينة كري سبي جثامين 6 مناضلين من قوات سوريا الديمقراطية إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد أحمد طعمة في قرية طنهوزة غربي المدينة بعدما استشهدوا أثناء مشاركتهم في حملة غضب الفرات لتحرير الرقة.
وتجمع أهالي مدينة كري سبي وقراها في دوار العلم غربي المدينة وذلك لتشييع جثامين المناضلين عمار عبدالله الخضر، كارة، حسين علي، فادي أحمد الخضر، ابو علي والمناضل إبراهيم خليل الشيخ، بانتظار وصول جثامين المناضلين من المشفى الوطني لمدينة كري سبي.
ولدى وصول موكب التشييع الذي ضم جثامين الشهداء، انطلق الأهالي بموكب ضخم من دوار العلم صوب مقبرة الشهيد محمود طعمة.
وحضر مراسم التشييع الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية زليخة عبدي وحمدان العبد، الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي صلاح الدين فرات والمئات من أهالي مدينة كري سبي والقرى المحيطة بها، رافعين أعلام وحدات حماية الشعب وحركة الشبيبة العربية الديمقراطية، أعلام مؤسسة عوائل الشهداء، رايات تحمل صورة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان مع ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وأوجلان.
ولدى وصول الموكب إلى المقبرة، بدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم قدم مقاتلون من قوات الدفاع الذاتي عرضاً عسكرياً تلاه إلقاء العديد من الكلمات من قبل الرئيس المشترك للإدارة الذاتية الديمقراطية حمدان العبد، الإداري في مؤسسة عوائل الشهداء وحيد العبدالله، عضوة مؤتمر ستار هيفين محمد، عضو حركة المجتمع الديمقراطي كديم إبراهيم وكلمة للقيادي في لواء التحرير عبد الرحمن.
وأكدت مجمل الكلمات على أن الشهداء بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل تحرير الأرض وحماية الشعب، وباركوا للشهداء انضمامهم إلى قوافل الشهداء قبل عيدهم المصادف للـ 18 من أيار الجاري.
كما استنكرت الكلمات سياسات حكومة حزب العدالة والتنمية واعتداءاتها على الأراضي السورية، وأكدت وقوف مكونات الشمال السوري بوجه الاحتلال التركي حتى دحره.
ومن ثم قرأ عضو حركة المجتمع الديمقراطي صبري نبو وثائق شهادة المناضلين وسلمها لذويهم الذين أكدوا من جانبهم التزامهم بنهج المناضلين.
ومن ثم وريت جثامين المناضلين الـ6 الثرى في مقبرة الشهيد محمود الطعمة وسط ترديد الشعارات التي تخلد المناضلين.

ANHA

اضف تعليقاً