تشييع جثمان شهيد من مجلس جرابلس العسكري في منبج

1

تشييع جثمان شهيد من مجلس جرابلس العسكري في منبج

شيع المئات من أبناء مدينة منبج جثمان المقاتل في صفوف مجلس جرابلس العسكري, عبد الحميد محمد الاسم الحركي حوت الذي فقد حياته أثناء تأدية واجبه العسكري، وذلك خلال مراسيم مهيبة.
هذا وتجمع المئات من أبناء مدينة منبج أمام مشفى الفرات حاملين صور الشهيد, أعلام مجلس منبج العسكري وعلم مجلس جرابلس العسكري, علم حركة الشبيبة العربية الديمقراطية، للمشاركة بتشييع جثمان المناضل عبد الحميد محمد.

ولدى وصول موكب التشييع إلى مقبرة الشهداء حمل المقاتلون جثمان المناضل على أكتافهم مرددين شعارات “بالروح بالدم نفديك يا شهيد” متجهين صوب منصة الشهداء.
وحضر المراسم كلاً من القائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد, الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي- الإدارة المدنية الديمقراطي فاروق الماشي, نائب الرئاسة المشتركة لمجلس التنفيذي-الإدارة المدنية الديمقراطية عبد الستار شيكاغي, إضافة إلى الاداريين والأعضاء في المؤسسات المدنية.

وبدأ المراسيم بتقديم عرض عسكري من قبل مجلس منبج العسكري, ومن ثم تحدث القائد العام لمجلس منبج العسكري عدنان أبو أمجد قدم فيها التعازي لأهالي المناضل وأهالي مدينة منبج و عوائل الشهداء.
وتابع أبو أمجد حديثه قائلاً “هؤلاء الشهداء قدموا حياتهم في الدفاع عن مدينتهم ونحن نفتخر ببطولاتهم, وكما عاهدنا شعبنا وأهلنا في مدينة منبج بالتحرير وحررناهم ونعدهم بالدفاع وسوف ندافع عنهم حتى الرمق الأخير لينعم أهلنا بالأمن والأمان, ومهما كان الثمن”.

ومن ثم تحدث نائب القائد العام لمجلس جرابلس العسكري أبو علي رفعت قائلاً: “سنبقى نسير على درب الشهداء وعلى درب الشهيد أبو ليلى ونعاهد المناضلين بالدفاع عن أرضنا التي سقوها بدمائهم الطاهرة”.
ومن جانبه قدم نائب المجلس التنفيذي –الإدارة المدنية الديمقراطية عبد الستار شيكاغي أبيات شعرية أهداها لعائلة المناضلين.
ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل عضو مؤسسة عوائل الشهداء محمد العمر وسلمت لذوي الشهيد.
وفي خام المراسم وريت جثمان المناضل الثرى, وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

تعليق واحد

اضف تعليقاً