صالح بوزان : لماذا لا يرخّص المجلس الوطني الكردي مكاتبه ؟؟!!

12

صالح بوزان : لماذا لا يرخّص المجلس الوطني الكردي مكاتبه ؟؟!!

لا يمكن تبرير اعتقال أسايش الادارة الذاتية لأعضاء المجلس الوطني الكردي ولا سيما النساء. ممكن اغلاق مكتبهم دون الاعتقال إذا كان سبب الاعتقال هو عدم الترخيص. في الوقت نفسه لا يمكن تبرير تصريحات عبد الحكيم بشار وبرو لأنهما لا يقومان بانتقاد سلطة حزب الاتحاد الديمقراطي، بل يعلنان العداء الصريح ضدها ويبرران الموقف التركي ويطلبان من العالم أن يعتبر هذا الحزب حزباً ارهابياً ويرفضان تسليح أمريكا له. إنه موقف تركي وإخواني بالتمام.
لماذا لا يطلب المجلس الوطني الكردي الترخيص لمكتبه وننتهي من هذه المشكلة؟ الادارة الذاتية سلطة موجودة على الأرض وعلى هذا الأساس يتم تعامل كل الأطراف الداخلية والإقليمية والعالمية معه، سواء من جهة التأييد أو من جهة الرفض.
أنتم تريدون القيام بالعمل السياسي كمعارضة لسياسات حزب الاتحاد الديمقراطي وعلى الساحة التي يسيطر عليها هذا الحزب لكونكم كرداً، والوطن ليس ملك لحزب سياسي وأحفاده، وهذا حقكم مئة بالمئة. إذن ما المشكلة لو تقدمتم بطلب الترخيص؟ وإذا رفضت هذه السلطة الترخيص يكون عندئذ لكل حادث حديث.
سأقول لكم السبب الحقيقي باعتقادي , أن يطلب المجلس الوطني السوري الترخيص لمكتبه أو لأحزابه سيضعه أمام وضع هو غير قادر على اتخاذ قرار فيه. لأنه عندئذ يجب أن يتوقع تخلي حلفائه عنه. ستتخلى عنه المعارضة السورية التي يسيطر عليها الاخوان المسلمون. كذلك ستتخلى عنه تركيا. فهاتان الجهتان مستمرتان في التحالف مع المجلس الوطني الكردي لسبب واحد وهو العمل للقضاء على هذا الكيان الكردي وتبرير ذلك أنهما ليسا ضد الشعب الكردي والدليل على ذلك وقوف المجلس الوطني الكردي معهما في هذا العمل.
أعتقد أن أي حديث عن رأب الصدع بين الطرفين الكرديين المتناقضين لا معنى له دون تخلي المجلس الوطني الكردي من هذين الحليفين ودون أن يكف حزب الاتحاد الديمقراطي من الاعتقالات.

*نقلاً عن صفحة الاستاذ صالح بوزان على الفيسبوك

12 تعليق

اضف تعليقاً