العلماء يكتشفون سر تغيير الحرباء للونها

20

العلماء يكتشفون سر تغيير الحرباء للونها

كان يُعتقد في الماضي أن الحرباء تستخدم «صبغاتٍ مُتنقلة» لتغيير لونها، لكن الآلية الصحيحة أكثر دقةً من ذلك وتتضمن مزيجًا من البلورات النانوية وعلوم الفيزياء والهندسة.

افترض علماءٌ عديدون لسنواتٍ مضت أن قدرة الحرباء على تغيير لونها تكمن في تحريكها للصبغات داخل خلايا جلدها لتتلاءم مع المحيط، إلا أن الأبحاث فندت تلك الفكرة إذ تبين أن الحرباء تُطبق الكثير من علوم الفيزياء والهندسة لتغيير مظهرها بدلًا من «الصبغات المتنقلة،» ولفهم ذلك علينا استيعاب آلية عمل الضوء وإدراكنا للألوان.

تَمتص الصبغات كتلك الموجودة في الجلد البشري أغلب ألوان الضوء المرئي باستثناء طولٍ موجيٍ معين وهو اللون الذي تدركه أعيننا. فمثلًا، ستمتص الصبغة الأرجوانية أغلب الأطوال الموجية للضوء المرئي وستعكس الأطوال الموجية الأرجوانية عن سطحها فقط.

وتستخدم الحرباء «لونًا بنيويًا» يساعدها في تغيير مظهرها، وهو نظامٌ يسخر علوم الهندسة على «المستوى النانوي» ليعكس أطوالًا موجيةً معينة من الضوء المرئي بطرائق مميزة، إذ اكتشف العلماء طبقتين من «الخلايا حاملة الصباغ» في الجلد -وهي خلايا عاكسة للضوء تحتوي على اللون البنيوي- وتمتلئ الطبقة العليا ببلورات الجوانين النانوية متناهية الصغر لتأخذ ترتيبًا شبكيًا، وتمتلك تلك الترتيبات في جلد الحرباء فراغاتٍ دقيقة بين البلورات وهي المسؤولة عن إعطاء الحرباء الألوان والمظاهر المختلفة.

وعند تحليل الضوء سنجد أن للضوء الأزرق طولًا موجيًا قصيرًا بينما يمتاز اللون الأحمر بطولٍ موجي طويل، لذا فإن تقارب المسافات بين بلورات الجوانين يعكس أطوالًا موجية أكثر زرقةً، وتباعد تلك المسافات يعكس أطوالًا موجيةً أطول تقترب من اللون الأحمر. وتتضافر تلك العوامل مع الخلايا الحاملة للصباغ لتمنح الحرباء مظهرًا مميزًا كل مرة.

تمكن العلماء من دراسة تلك الآلية عبر تحليل بنية الحرباء على المستوى النانوي باستخدام «المجهر الإلكتروني النافذ.»

شاهد هذا الفيديو من قناة «فيريتاسيوم» على موقع يوتيوب لتعرف المزيد.

20 تعليق

  1. I must show my thanks to this writer just for rescuing me from such a issue. Right after checking throughout the the web and getting solutions that were not pleasant, I was thinking my life was done. Being alive devoid of the answers to the difficulties you’ve resolved through your main review is a crucial case, as well as the kind which could have adversely affected my career if I had not come across your web blog. The natural talent and kindness in handling every aspect was valuable. I’m not sure what I would have done if I had not come across such a step like this. I’m able to now relish my future. Thank you so much for the expert and effective help. I won’t hesitate to endorse your blog to any individual who should have recommendations on this subject.

  2. Simply wish to say your article is as surprising. The clarity in your post is simply great and i can assume you’re an expert on this subject. Well with your permission let me to grab your RSS feed to keep up to date with forthcoming post. Thanks a million and please keep up the gratifying work.

اضف تعليقاً