مكونات قامشلو تشيع جثمان الشهيد صابر

0

مكونات قامشلو تشيع جثمان الشهيد صابر

قامشلو – شيع الآلاف من أهالي مدينة قامشلو جثمان المقاتل في قوات سورية الديمقراطية من المكون العربي الذي استشهد في معارك تحرير مدينة الطبقة، إلى مقبرة الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو.

وتجمع المئات من أهالي مدينة قامشلو في مقبرة الشهيد دليل ساروخان بحي العنترية بالمدينة، لتشيع جثمان المقاتل في قوات سورية الديمقراطية من المكون العربي صابر قامشلو، الاسم الحقيقي أحمد العباس، الذي استشهد في معارك تحرير مدينة الطبقة في 6 أيار الجاري.

وشارك في المراسيم المئات من أهالي قامشلو من المكونين العربي والكردي وكافة المؤسسات المدنية. وحمل المشيعون صور المناضلين وأعلام قوات سورية الديمقراطية، ورددوا الشعارات التي تحيي المناضلين وتنادي بحياتهم، والشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سورية الديمقراطية.

عند وصول موكب التشييع إلى مقبرة الشهيد دليل ساروخان، أحاط المئات من أهالي قامشلو الذين رددوا الشعارات التي تمجد الشهداء وسط زغاريد الأمهات حول جثمان المقاتل صابر، لتبدأ المراسيم بعدها بالوقوف دقيقة صمت وتقديم عرض عسكري من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة.

وبعدها تحدث الرئيس المشترك لهيئة عوائل الشهداء ماوند خلو الذي قدم العزاء لذوي الشهداء وقال “إلى الآن وبفضل هذا الترابط الأخوي الذي بين جميع مكونات شعوبنا، والذي به آمن هؤلاء الشهداء وبوحدة وأخوة الشعوب سيراً على فكر وفلسفة القائد عبد الله أوجلان والذي وحد شعوب المنطقة بجميع مكوناته، تتحقق اليوم النتصارات المتتالية ويدحر المرتزقة، وشهداؤنا هم رموز ثورة الحرية والكرامة لكافة شعوب المنطقة”.

ومن جهته ألقى نائب رئيس المجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة حسين العزام كلمة أكد فيها أن المناضلين من جميع المكونات الموجودة في شمال سورية من الكرد، العرب والسريان وعوائل الشهداء هم أصحاب هذه الانتصارات وهذه الأرض التي رويت بدماء أبنائهم وبناتهم، مؤكداً أن بهذا التكاتف والنضال سيفشل جميع المؤامرات المحاكة ضد ثورة شعب روج آفا وشمال سوريا المطالبة بالحرية والديمقراطية.

وباسم عائلة الشهيد صابر تحدث خاله مقدماً بدوره العزاء لرفاق الشهيد وعموم مكونات المنطقة، معاهداً بإكمال مسيرته النضالية في طريق تحرير كافة شعوب المنطقة والوقوف بوجه الاستبداد والأنظمة الديكتاتورية.

وبعد انتهاء الكلمات قرئت وثيقة شهادة المناضل صابر وسلمت لذويه.

ثم وري جثمان المناضل صابر قامشلو الثرى في مقبرة الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب وقوات سورية الديمقراطية وتمجد الشهداء.

ANHA- xeber24

اضف تعليقاً