تشييع جثمان شهيد عراقي وكلمات تشيد بأخوة الشعوب

11

تشييع جثمان شهيد عراقي وكلمات تشيد بأخوة الشعوب

حسكة– شيع المئات من أهالي مدينة حسكة وبلدة الهول جثمان المناضل العراقي في وحدات حماية الشعب عبد الحي هول، الذي فقد حياته في حملة غضب الفرات في مدينة الطبقة، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد دجوار بقرية الداودية في مدينة حسكة.

واستلم المشيعون جثمان المناضل مصلح صباح الاسم الحركي عبد الحي هول، الذي فقد حياته في حملة غضب الفرات في مدينة الطبقة من مركز مجلس عوائل الشهداء في مدينة حسكة، وتوجهوا بموكب ضم العشرات من العربات المزينة بصور المناضل إلى مقبرة الشهيد دجوار في قرية الداودية.

وعند الوصول إلى المقبرة حمل المشيعون جثمان المناضل واتجهوا به إلى منصة المقبرة حيث نظمت مراسم بدأت بعرض عسكري ودقيقة صمت، بعدها ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب حقي كوباني، كلمة قال فيها “بدايةً ننحي إجلالاً وإكراماً لتضحية الشهيد عبد الحي هول الذي ضحى بدمه من أجل التخلص من رجس الإرهاب، في ذات الشهيد عبد الحي يتأكد مشروع أخوة الشعوب”.

المناضل العراقي زاد أواصر أخوة الشعوب
وأشار كوباني، بأن المناضل عبد الحي على الرغم من أنه عراقي الأصل إلا انه دافع وتصدى لمرتزقة داعش ببسالة في معارك عدة حتى نال الشهادة في أكبر المعاقل لداعش في مدينة الطبقة.

ولفت كوباني، بأن المناضل عبد الحي له طابع خاص في انضمامه الى وحدات حماية الشعب على الرغم من أنه عراقي الا أنه آمن بقضية الدفاع عن الشعوب المظلومة لتخليصها من الإرهاب والظلم الذي نشره مرتزقة داعش، مؤكداً بأن تضحية الشهيد عبد الحي زادت أواصر علاقات أخوة الشعوب، وقال “تضحيته أصبحت رمزاً لجميع المكونات في العراق وسوريا، ونفتخر بشهدائنا “.

شهادة عبد الحي أفشلت المخططات التركية
وفي حديثه عن الهجمات التركية أكد حقي كوباني، أنه أثناء تشييع جثمان المناضل العراقي الأصل تم إفشال جميع المخططات التركية التي تهدف إلى النيل من أخوة الشعوب وتعايش المكونات في الشرق الأوسط.
مشيراً بأن حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان هو الداعم الرئيسي للإرهاب.

الشهيد عبد الحي شهيد الإنسانية جمعاء
وباسم مجلس عوائل الشهداء ألقت العضوة في المجلس فاطمة حسن، كلمة قالت فيها: “الشهيد عبد الحي هول، ليس شهيد عائلته فقط إنما هو شهيد جميع الإنسانية، وحارب في الجبهات الأمامية ليخلص الشعوب من دنس المرتزقة المتمثلة بداعش وداعمها الرئيسي أردوغان”.

وبدوره ألقى العضو في مجلس مخيم الهول خضر صالح قطب، كلمة قال فيها: “باسم مجلس مخيم الهول للاجئين العراقيين نقدم أحر التعازي لذوي الشهيد عبد الحي هول ونهنئهم بشهادة المناضل”، مؤكداً بأنهم سوف يسيرون على دربهم حتى تحقيق النصر.

ومن جانبه ألقى باسم مجلس علماء الدين في مدينة حسكة فرحان جميل، كلمة قال فيها: “شهدائنا هم من ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية شعبهم ووطنهم وثقافتهم ومبادئهم ولغتهم، هؤلاء الخالدون في قلوبنا سوف يمجدهم التاريخ، فبقوة مقاتلينا ومقاتلاتنا حررنا جميع الأراضي التي دنستها مرتزقة داعش واستطعنا هزم الأعداء في شتى بقاع الأرض وطهرناها من دنس عديمي الإنسانية”.
وبعد الانتهاء من الكلمات تمت قراءة وثيقة الشهيد من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء إلهام بكر وسلمتها لذويه، بعدها وري جثمان المناضل الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهيد والشهادة.

ANHA

11 تعليق