منسقية المرأة: الاغتيال لا يعني إنهاء مسيرة الكفاح

413

منسقية المرأة: الاغتيال لا يعني إنهاء مسيرة الكفاح

أكدت منسقيه المرأة في مقاطعة الجزيرة أن مجزرة باريس لا تعني أن مسيرة كفاح المرأة قد توقفت، وأشارت أن ثورة روج آفا هي ثمار كفاح المناضلات الثلاثة.

وأصدرت منسقيه المرأة في مقاطعة الجزيرة بياناً كتابياً إلى الرأي العام في الذكرى الرابعة لمجزرة باريس بحق المناضلات ساكينة جانسيز, فيدان دوغان وليلى شايلماز، أوضحت فيه أنهن سيزدن من لهيب الثورة برفع سوية نضال المرأة.

وجاء في نص البيان :

“يصادف اليوم الذكرى السنوية الرابعة لاستشهاد المناضلات الثلاث (ساكينة جانسيز, فيدان دوغان وليلى شايلماز) اللواتي تم اغتيالهن على أيدي المخابرات التركية في باريس والذي كان الهدف الأساسي من هذه الجريمة البشعة الوقوف في وجه حركة تحرر المرأة الكردية في باكور كردستان، حيث أن حركة المرأة أعلنت النضال من أجل نيل حريتها وبناء مجتمع ديمقراطي تتحقق فيه العدالة والمساواة.

ونحن كمنسقيه المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة نستنكر بشدة اغتيال المناضلات الثلاث اللواتي كن على نهج وفكر القائد عبدالله أوجلان.

وإذا كانت المخابرات التركية قد نجحت في اغتيالهن فهذا لا يعني أن مسيرة كفاح المرأة قد توقفت، وإنما ثورة روج آفا هي ثمار جنيناها من كفاح تلك المناضلات وسوف نشعل نار الثورة ونزيد من لهيبها وذلك برفع سوية نضال المرأة، والوقوف ضد السياسات اللاأخلاقية التي تمارسها الدولة التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية والنضال من أجل تحرير كل النساء في سوريا والعالم من قمع المجموعات الإرهابية ومرتزقة أردغان”.