الـ YPG القوة التي لا تقهر وهي الوحيدة التي تحمي غربي كردستان ’’ روج آفا ’’

4

الـ YPG القوة التي لا تقهر وهي الوحيدة التي تحمي غربي كردستان ’’ روج آفا ’’

خاص// Xeber24.net
إبراهيم عبدو

قلّما سرد التاريخ الإنساني عن وجود قوة عسكرية نالت إعجاب وتعاطف الشرق والغرب على السواء ،رغم إنّ التاريخ زاخر بالأمثلة عن قوات فرضت سيطرتها على العالمين لقرون عدّة لكنها لم يكن مرحب بها ولا نالت رضا وحب معظم شعوب الأرض عكس الحال مع وحدات حماية الشعب والمرأة YPG/YPJ رغم أنها لم تخرج شبراً واحداُ عن جغرافيتها التاريخية ولا فرضت نفسها على أحد بالقوة ولا حاولت تلميع صورتها في ذهن أحد وإنما كل ما فعلته هو الظهور في مفصل تاريخي هام للغاية، كان العالم برمته موضوع على كفّ عفريت مرعب وهو داعش فقد شاء التاريخ أن يكون منصفا بعض الشيء مع الكرد وأعاد لهم جزء من دورهم الريادي في بناء الحضارة العالمية.
هذه القوة الحديثة العهد أبهرت العالم بصلابتها وبراعتها في قتال تنظيم داعش وإصرارها على هزيمته والقضاء عليه ،بينما كانت القوى العالمية تعتقد بأنها تحتاج لملايين الجنود وعشرات السنين لتتمكن من وضع حد فقط داعش وليس القضاء عليه !
وهذا ما جعل الأمم العظمى ترفع القبعات إعجاباً بها واحتراماّ لها .، أما شعوب الشرق القديم والتي قاست الويلات على يد الفتوحات الإسلامية فقد وجدت في وحدات حماية الشعب خلاصها من خطر يعتبر الأعنف على مر تاريخها.
إنّ الأمر المبهر لدى هذه القوات هو تصرفها من دوافع أخلاقية ذاتية ضاربة الجذور في التاريخ الإنساني واعتمادها فلسفة إنسانية يتقبلها الشرق والغرب بكل سلاسة وهما مطمئنان بأنها تمت بصلة شديدة لمعتقداتهم الأصيلة وهذا كان منطلقها ودافعها للتواجد في شنكال حين تطلب الأمر أو في منبج أو نحو الرقة ولسان حالها أنها تؤدي وظيفتها الطبيعية في الدفاع عن جميع شعوب المنطقة على اختلاف قومياتهم ومعتقداتهم .
بالحديث عن الرقة لابد من ذكر إن وحدات حماية الشعب والمرأة تحوّلت إلى ما يشبه بجيش ذو قدرات كبيرة وانتشار منظم وأنها تمتلك كل مقومات التحوّل إلى جيش الشرق الديمقراطي وقد أثبتت التطورات الأخيرة ،أن وحدات حماية الشعب والمرأة تخوض عمليات قتالية شرسة في جبهتين عريضتين جداً إحداها تمتد من حلب إلى الرقة ودير الزور وصولاً إلى الحدود العراقية بطول ألف كم تقريبا ضد تنظيم داعش وجبهة أخرى على امتداد 800 كم تقريبا تبدأ من عفرين وتنتهي في ديرك ،ضد إحدى أكبر دول الشرق والغرب وهي تركيا وهذا ما يدفع بالمراقبين السؤال، كيف لقوة ك YPG التي وضعت ثلثي ثقلها في عملية غضب الفرات أن تتصدى بأقل من ثلث قوتها لدولة ك تركيا ؟!

4 تعليقات

  1. غير معروف on

    اتمنى ان يكون قوة قاهرة على الاعداء والذين اغتصبوا اراضي الكرد والمستوطنين في الجزيرة وليس على بني جلدتهم .. الارض.. عرض وشرف

  2. سلامٌ لكِ ياكردستانَ كلُّهُ قُُبَلُ٠٠٠ومثُلها لكَ ايها الكرديُ البطَلُ
    قريبا ستُزفُ الى عروسِكَ٠٠٠ويشتعلُ بالفرحِ الجبلُ
    فكوردستانُ بداتْ زينةُ عُرسَها٠٠٠ومنْ نَزْفِ جِراحاتِها تتَكحَّلُ
    عروسةٌ مِنَ الجنانِ تحْسَبُها٠٠٠لا اجَّلٌّ منها ولا اجملُ
    لها في مهابادَ و بارزانَ٠٠٠وعفرينَ ووانَ اهلٌ افاضلٌ
    بيدٍ تحملُ رايتَهُمْ وبالاخرى٠٠٠ تمشطُ شعرَها المنسدلُ
    ملحمةُ عشْقِها صارتْ نشيدا٠٠٠في ارجاءِ الكونِ يُرتَّلُ
    وسَمَتْ اهلَها بالمجدِ دوما٠٠٠فسكنتَ قلوبَهم والمُقلُ
    فأَسْمَوها جنةَ الكردِ تفاخُرا٠٠٠في وديانِها يسكنُ الاملُ
    املٌ انْ توحَّدَ أرضُنا٠٠٠موطِنُ الميديينَ الاوُلُ
    ……..
    اكملي زينَتَكِ وتعطرِّي٠٠٠ فالكلُّ مترقبٌ ومتعجِّلُ
    يرنو لفتاكِ الكرديَّ٠٠٠كالقمرِ مُضيئاً ببدرهِ المكتملُ
    رابضاً في عرينهِ يملؤهُ٠٠٠عشقٌ في عروقِهِ يشتعِلُ
    صارَ ايقونةَ كلَّ الاحرارِ٠٠٠ والرجولةُ في شخصِهِ تُختَزَلُ
    يكتبُ بدمِّهِ انْ جفَّتْ دواتُهُ٠٠٠ وكلُّ ما يُصْدُرُ عنه غزلُ
    بأسُهُ غيرتُهُ تضحيتُهُ ٠٠٠ ولسعةُ البارودِ في جُرحِهِ غزلُ
    لاتجزعي اِنْ المَّ بهِ جرحٌ٠٠٠ فجراحُ الابطالِ حتما ستندملُ
    لم يرقْ للاعداءِ انَّهُ يعشَقُكِ٠٠٠وبحمدِ كردستانَ يبتهلُ
    حجبوا شعلةَ نوروزْ بِغربالهِم٠٠٠وظنَّو انَّ نورهُ سيأفُلُ
    وتناسَو انَّ لهيبَ نارهِ٠٠٠احرقتْ الضحّاكَ ومنْ به تمثَّلو
    وستبقى شُعْلَتُكَ مابقينا خالِدةً٠٠٠بين راحاتِ الثوّارِ تنتقلُ
    لتحرُقَ ما تبَّقى مِنْ شرٍّ ٠٠٠ وانْ تجذَّرَ لامحالةَ زائلُ
    Kerim Necar

  3. سلامٌ لكِ ياكردستانَ كلُّهُ قُُبَلُ ومثُلها لكَ ايها الكرديُ البطَلُ
    قريبا ستُزفُ الى عروسِكَ ويشتعلُ بالفرحِ الجبلُ
    فكوردستانُ بداتْ زينةُ عُرسَها ومنْ نَزْفِ جِراحاتِها تتَكحَّلُ
    عروسةٌ مِنَ الجنانِ تحْسَبُها لا اجَّلٌّ منها ولا اجملُ
    لها في مهابادَ و بارزانَ وعفرينَ ووانَ اهلٌ افاضلٌ
    بيدٍ تحملُ رايتَهُمْ وبالاخرى تمشطُ شعرَها المنسدلُ
    ملحمةُ عشْقِها صارتْ نشيدا في ارجاءِ الكونِ يُرتَّلُ
    وسَمَتْ اهلَها بالمجدِ دوما فسكنتَ قلوبَهم والمُقلُ
    فأَسْمَوها جنةَ الكردِ تفاخُرا في وديانِها يسكنُ الاملُ
    املٌ انْ توحَّدَ أرضُنا موطِنُ الميديينَ الاوُلُ
    ……..
    اكملي زينَتَكِ وتعطرِّي فالكلُّ مترقبٌ ومتعجِّلُ
    يرنو لفتاكِ الكرديَّ كالقمرِ مُضيئاً ببدرهِ المكتملُ
    رابضاً في عرينهِ يملؤهُ عشقٌ في عروقِهِ يشتعِلُ
    صارَ ايقونةَ كلَّ الاحرارِ والرجولةُ في شخصِهِ تُختَزَلُ
    يكتبُ بدمِّهِ انْ جفَّتْ دواتُهُ وكلُّ ما يُصْدُرُ عنه غزلُ
    بأسُهُ غيرتُهُ تضحيتُهُ ولسعةُ البارودِ في جُرحِهِ غزلُ
    لاتجزعي اِنْ المَّ بهِ جرحٌ فجراحُ الابطالِ حتما ستندملُ
    لم يرقْ للاعداءِ انَّهُ يعشَقُكِ وبحمدِ كردستانَ يبتهلُ
    حجبوا شعلةَ نوروزْ بِغربالهِم وظنَّو انَّ نورهُ سيأفُلُ
    وتناسَو انَّ لهيبَ نارهِ احرقتْ الضحّاكَ ومنْ به تمثَّلو
    وستبقى شُعْلَتُكَ مابقينا خالِدةً بين راحاتِ الثوّارِ تنتقلُ
    لتحرُقَ ما تبَّقى مِنْ شرٍّ وانْ تجذَّرَ لامحالةَ زائلُ
    Kerim Necar

  4. هكذا يكون روح الإنسان المتحرر عقليا وهي أهم شروط الحرية ولقد ترجمها شعبنا في روجافا عندما دافع عن جميع مكونات المجتمع و بدون تردد أن هدا الشعب قد أظهر جوهرهو عند الشدائد وبابصط الوسائل المتاحة ولاكن الإرادة ولايمان بحرية الشعوب كانت السلاح الدي فتك في العدو ومعاونيه حيت افشلت إحدى أكبر المخططات القذرة التي كانت تحاك في تركيا كانت تمتد من شمال سوريا إلى الموصل حتى إقليم كوردستان كان ظمن المخطط ولاكن ابطالنا وقف لهم بالمرصاظ وتقهقرو شيء ف شئ نعم لابد لنا هنا أن نذكر عوائل الشهداء الذين ظحو ب أغلى ما لديهم نعم هكذا شعب حرا منذ زمن طويل حرا في عقليتة في نفسه و نظرتهي للحياة والحرية ليس فقط في الحدود المصطنعة هناك الكثير من الدول ولاكن شعوبها ليست حرا وشبه مهترية ولا تملك والارادة

اضف تعليقاً