ماذا سيستفيد الكرد من استبداد أردوغان؟؟

11

ماذا سيستفيد الكرد من استبداد أردوغان؟؟

بالرغم من فوز أردوغان في الاستفتاء، لم يرضخ حزب الشعوب الديمقراطية، بخلاف الأحزاب المعارضة الأخرى، كالحزب الشعب الجمهوري مثالاً، الذين قبلوا النتائج رغم شكوكهم، وهذه صفة أصيلة في الكردي وعلى مر العصور، فرغم كل الانكسارات، والخسائر في الحروب، والاحتلال، لا يرضخ، وهنا وفي حالة الاستفتاء التركي، برزت الخصلة بأسلوب حضاري، غلفت بإطار قانوني، وهو الطعن في نزاهته، وفي الواقع، يعني التشكيك في مصداقية الحزب الحاكم ولجان فرز الأصوات، التي هيمنت عليها حزب العدالة والتنمية، أي بما معناه مواجهة أردوغان واستبداده، أو جموحه نحو الهيمنة المطلقة، علما بأنه من حيث القوة لا أمل لحزب الشعوب الديمقراطية في إيصال هذا الطعن إلى المحاكم، ولا نظن بأنه سيصل إلى قاعة البرلمان، خاصة وأن عدد غير قليل من برلمانيي الحزب معتقلون في سجونه، ومن بينهم رئيس الحزب السيد (صلاح الدين دمرتاش).
بدأت بعض الدول الحضارية تلمح، بأن أردوغان بنجاحه، دفن الديمقراطية في تركيا، وشيعها بكلمة نعم، وهم يدركون أكثر من غيرهم، إنه نقل نظام عنصري إلى نظام استبدادي، كما ويعلمون بأن الديمقراطية في تركيا كانت مشوهة إلى حد القرف، حكومات، ونظاماً، ودساتيراً! ولولا أن الديمقراطية كانت ميتة منذ أتاتورك أو قريبة منها لما انتصر التيار الإسلامي الاستبدادي، والنحيب على النظام السابق، يشبه الضحك لانتصار المستبد، بغض النظر عن الصراع بين العلمانية والدين.
مع ذلك نرى أن التغيير في تركيا نحو النظام الرئاسي الاستبدادي من صالح الكرد. لعدة أسباب: وقد يكون هذا العرض السياسي غريبا عند البعض، خاصة وأن حزب الشعوب الديمقراطي حشد قواه ليقول (لا) للاستفتاء، والغريب هو أنه في هذا شارك أحزاب قومية تركية عنصرية أتاتوركية، ضد حزب ديني استبدادي!
1- على مدى القرن الماضي من الحكومات الأتاتوركية (البرلماني) لم يحقق الكرد مكسبا واحداً، بل بالعكس خسروا الكثير، ومن ضمنها كادوا يفقدوا لغتهم، والكثير من جغرافيتهم وديمغرافيتهم، وما ربحوه كان تحت حكم المستبد أردوغان، ليس حباً بالكرد، بل كان أسلوبا حديثا في دعم جمهوريته التركية في الأوساط الدولية، وكانت واحدة من عدة قضايا داخلية، تناولها بدراية للحصول على دعم من الرأسمالية العالمية لمشاريعه الاقتصادية، والتي فعلا ربحها وبجدارة وأوصل بتركيا إلى مصاف الدول الـ 20 الكبرى اقتصاديا.
2- إن درجت الحكومات التركية إلى الأسوأ فهي ستكون في صالح الكرد في الهيئات الدولية، وأمام الرأي العام العالمي، فالصراع سيكون هو ذاته، والحرب ستستمر، والتدمير لن يتغير في جغرافية كردستان، لكن مستقبلا يستطيع الكرد المطالبة بالحرية من السلطات التي ستقيمها العالم الحر بالاستبدادية، وليست بالبرلمانية الديمقراطية كما ادعت على مدى القرن الماضي بعكس ما كان الكرد يحاولون تبيانه. رغم أن الدول الكبرى كانت على دراية بحقيقتها، تمكنت الحكومات التركية من تحت خيمتها، حتى ولو كانت لها خلفيات سياسية اقتصادية ومصالح أخرى، إدراج حزب العمال الكردستاني ضمن المنظمات الإرهابية!
3- مهما كانت النتائج القادمة، أياً كانت سوية الاستبداد، والتغيير في النظام، من الإدارة إلى الدستور، فلن تكون بأبشع من حكم تانسو تشيلر التي شكلت القوات الخاصة لتدمير كردستان، أو جدها أتاتورك الذي خط دستورا عنصريا بكل المقاييس، أو ديميريل الذي رفض حتى ذكر أسم الكرد، أو غيرهم. لذلك فإن أكثر المعارضين للتغيير هم القوميون الأتراك، ومنظمة الذئاب الرمادية (حزب القومي التركي) أحفاد هذه الحكومات العنصرية، وكان لا بد للكرد من أتباع منهجية أخرى في الاعتراض، وسنأتي عليها، رغم أنها متأخرة، لكن قد تكون تجربة للمستقبل.
4- لأول مرة في تاريخ تركيا يتم ذكر الفيدرالية التركية على لسان المعارضة ورئيس الجمهورية، وهي خطوة إيجابية أيا كانت خلفياتها، ولا شك أن التذكير بحد ذاته، حتى ولو في بعده المنفي، جاء على خلفية صعود الحضور الكردي الدولي، والنضال السياسي والعسكري الكردي في المنطقة، وعلى مدى قرن من الزمن. وكنا قد ذكرناها قبل أكثر من سنة، في مقال لنا، لو أردوغان يريد النجاح، وتطبيع المنطقة والحكومات الإقليمية والدولية، عليه تطبيق النظام الفيدرالي في تركيا، ونوهنا قبل أسبوع على قناة زاغروس، باننا نتوقع مثل هذا العرض من إدارة أردوغان رغم شكوكنا بمصداقيته، لكن وعلى خلفية تصريحه، لا نستبعد وفي ظل الاستبداد الرئاسي البحث فيه، حتى ولو كانت تحت تأثير القوى الكبرى ومجريات الأحداث الإقليمية، خاصة وأنه كان قد نوه بأنه لربما سيجعل من نظام الولايات كالنظام الأمريكي، ومن المعروف أن النظام الأمريكي نظام فيدرالي، ولا شك هنا ستظهر إشكاليات عديدة، جغرافية وديمغرافية، وغيرها. وإذا حاول التغيير في بنية الدستور الأتاتوركي، فستكون أول العقبات في كيفية مواجهة الاعتراف بالأخر، وفي مقدمتهم الشعب الكردي، كثاني قومية في تركيا، إن لم تكن الأولى فيما لو جردنا التركية من الشعوب الأخرى المستتركة، أو التي استتركت، كاللاظ واليونانيين، والبلغار، ومجموعة من الروس والأزريين، ولا ننسى قسم كبير من الكرد، وغيرهم.
5- من الأفضل للكرد النضال تحت النظام الرئاسي التركي باستبداده، وفي الواقع هو نظام مشابه للنظام الأمريكي، وهو نظام لا استبداد فيه، إذا طبقه أردوغان كما يدعيه، حتى وبتهميش البرلمان، والاستبداد يأتي على خلفية الشخص الحاكم وليس بنود الدستور، فالدساتير كثيرا ما تأول حسب رغبات المستبد. وكثيرا ما كانت ديمقراطية لكنها سخرت لتطبيق أقسى أنواع القوانين الاستبدادية، وهناك دساتير استبدادية طمست لتمرير قضايا ديمقراطية، فعلها كرباتشوف كديمقراطي، وأتاتورك والسادات، حصلا على الدعم الأمريكي، تحت الصفة الدولة الديمقراطية. وهنا القضية تقف على ثقافة المجتمع، ووعيه، ووجود توازن في القوى السياسية في الدولة، وبين المجتمع، فحتى دولة مثل أمريكا أو في أوروبا، لولا التوازن السياسي والوعي الاجتماعي، والتراكم المعرفي، من السهل ظهور دكتاتور، وتسخير الدستور لقضاياه، أو التكتم على بنود تخالف نزعاته.
كان أولى بحزب الشعوب الديمقراطية، (مقاطعة الاستفتاء) وعدم الذهاب إلى صناديق الاستفتاء، أي الاعتراض على مشروعيتها بحد ذاته، تحت حجة: وجود أعضائهم البرلمانيين في سجون النظام، وأن الاستفتاء غير شرعي، وما دام رئيس الحزب وقيادته في السجن، فقرار الحزب هو رفض المشاركة في الاستفتاء، إلى أن تطلق سراحهم، وسراح الصحفيين. وهم بهذا كانوا سيكسبون في حالتي النجاح أو الخسارة، وبالتالي سيكونون قد حيدوا الحزب من الوقوف مع القوميين الاتاتوركيين أو الإسلاميين الأردوغانيين.

د. محمود عباس

الولايات المتحدة الأمريكية

mamokurda@gmail.com

17/4/2017م

11 تعليق

  1. إلى ياللي عمو حاجي محمد عباس من حكيك مبين آكل خازوق كبير من الآپوچية !!!!!!؟؟؟؟؟؟( ومبين من كلامك كنت معاهم لهيك؟؟؟ وآكل صواب كبير منهم)

  2. عن عمي حاج محمد العباس on

    اذا انتم مبسوطين من الابوشية خلي اول طاغوت اسمه محمود عباس يرجع إلى روح افا ويخدمهم خدمة حارس الغنم. مو يكتب كتابات اطفال صف حضانة و هو قاعد ب هيوستن شغال على رافعة سيارات. اه لو يعرفوا أن محمود عباس و اخواته الطغاة اولاد من طبقوا فرمان الاتراك لابادة المسيحين. خلي الابوشية يعرفوا كذب و خداع محمود عباس.

    • عن جد انك واحد تافه …
      اذا الك تار مع الكاتب … لكو الكاتب بامريكا و فيك تشتكي الى القضاء الامريكي و سياتي بحقك … هذا طيعا اذا كنت لا تثق بالقضاء الامريكي فذلك شيئ اخر …

      اما انك تحكي شرقي غروي … و تخبص بالحكي و تدخل حزب لا علاقة له بخلافتكم الشخصية … !!!
      فتلك هي قمت الانحلال الثقافي و قمة التخلف المرافق له …

  3. إلى حجي محمد كلامك يبعت إلى الاشمئزاز عندما تتكلم بهذا الأسلوب الطائفي المقيت تنبعث منهو رائحة الفتنه والكراهية بعدما قرائتها أشعر أنني بحاجة الى أن أذهب الى المرحاض ارجو من العاملين في الموقع ان يحدفو تعليقات هدا الشخص لأنه متكرر ومليئة بالأكاذيب وطائفية أنه يسيئ لنظال شعب أكثر من30 عاما هدا غير مقبول

  4. غير معروف on

    كل ما تقول هنا عاره عن صحه بلعكس تمامآ حزب العمال الكوردستاني هم الذين يحمون شعب الكردي في روج افا وشنكال وكثير من مناطق في باكور العمال الكوردستاني هم رعب في قلوب اعداء شعب كردي وكوردستان فكرة سروك اوجلان انتصرت في روج افا وشنكال والكوردستاني سينتصر في باكور وروج هلات وعار وعار على من يشوه سمعت ابطال ب ك ك

  5. عن عمي حاج محمد العباس on

    أحد المنشقين عن حزب العمال الكوردستاني كتب يقول:
    جلست فترة من الزمن ، أبحث عن الأسباب التي دفعت هذا التنظيم إلى أن يتخندق في خندق إيران الشيعية ، ويستميت بالدفاع عن نظام علوي ساقط في سورية ، ويستنزف كل طاقات وموارد الكورد في سبيل خدمة المشروع الصفوي الشيعي في المنطقة ، وكان لدي شك كبير بأن دخول هذا التنظيم في محور الشر الإيراني ، لم يكن بدوافع سياسية أو بدافع المصالح كما يروج له الحزب ، فكلنا يعلم بأن العلويون الكورد ، هم من يسيطر على هذا التنظيم ، وولاءات العلويين الكورد والشيعة تكون إلى طوائفهم في وقت الشدة ، وإن كانوا يرفعون شعارات ماركسية أممية أو قومية ، ووجود بعض القيادات السنية بين صفوف قيادات هذا التنظيم من الصف الأول والثاني في جبال قنديل ، ماهو إلا ديكور وشكليات لا تقدم ولا تؤخر ، ولا تؤثر على صنع القرار داخل التنظيم ، كما كان الحال في دولة حافظ الأسد العلوية ، الذي أدخل معه بعض الشخصيات السنية إلى جانبه في حكم البلاد ، بشكل صوري ، كعبد الحليم خدام و مصطفى طلاس وغيرهم ، لكن بقي صنع القرار علوياً صرفاً .

    والآن سأعرض لكم قائمة بأسماء القيادات التي شاركت في تأسيس حزب العمال الكوردستاني ، مع ذكر طائفة كل واحد فيهم ، وكيف تم تصفية العديد منهم ، والإبقاء على البعض الآخر ، حتى يتبين لنا بالأدلة القطعية ، بأن هذا التنظيم اليساري ، هو تنظيم علوي طائفي بإمتياز وليس تنظيماً قومياً كوردياً ، ولا يسعى لخدمة مشاريع الكورد القومية ولا يحقق طموحاتهم ولا يرقى إلى حجم تضحياتهم ، بل يخدم المصالح العلوية في المنطقة ، بالإضافة إلى خدمة المشروع الصفوي الإيراني ، وعلى حساب دماء الشعب الكوردي ذي الغالبية السنية ، وهو يخدعهم ويمنيهم بتحرير كوردستان ، بينما هو يدمرها ويقضي على الشباب فيها ، ويقضي على جميع أحلام الكورد خدمةً لأعدائهم .

    أسس حزب العمال الكوردستاني ال PKK في ولاية شانلى اورفة صيف عام 1974م
    والمؤسسون هم اثنان و عشرون شاباً
    21 كوردي و 1 تركي ..وهم كالتالي:

    1 : Abdullah Öcalan سني
    عبد الله أوجلان وهو الآن في سجن إيمرالي

    2 : Sakine Cansız علوية
    قتلت في باريس من قبل ال PKK
    3 : Kesire Yıldırım علوية

    تزوجت من عبد الله اوجالان ثم هربت لأوروبا و الآن مفقودة
    4 : Haydar Kaytan علوي
    الآن في جبال قنديل
    5 : Baki Karer سني تركي
    الآن في السويد
    6 : Cemil Bayık علوي
    الآن في جبال قنديل
    7 : Duran Kalkan علوي تركي
    الآن في جبال قنديل
    8 : Mazlum Doğan علوي
    انتحر في سجن دياربكر 1982م
    9 : Mehmet Hayri Durmuş سني
    انتحر في سجن دياربكر 1982م
    10 : Faruk Özdemir سني
    الآن مفقود
    11 : Ferzande Tağaç علوية
    الآن مفقودة
    12 : Abdullah Kumral سني
    أعدم في وادي البقاع من قبل ال PKK
    13 : Şahin Dönmez علوي
    قتل من قبل ال PKK في استانبول
    14 : Ali Çetiner علوي
    الآن مفقود
    15 : Hüseyin Tokgüler علوي
    الآن في أوروبا
    16 : Ali Gündüz علوي
    ندم و انشق و هو الآن في ديرسيم تونجلي
    17 : Resul Altınok علوي
    أعدم في جبال قنديل
    18 : Seyfettin Zoğurlu علوي
    قتل في اشتباك مع الجيش التركي
    19 : Suphi Karakuş سني
    أعدمته ال PKK
    20 : Mehmet Şener سني
    أعدمته ال PKK
    21 : Mehmet Turan سني
    أعدمته ال PKK
    22 : Abbs Göktaş علوي
    ندم في السجن 1983م و أدلى باعترافات للسلطات التركية
    ————————

    نلاحظ هنا في هذه اللائحة ، بأن 14 علوي كوردي هم من المؤسسين مقابل 8 من الكورد السنة ، والغلبة كانت للعلويين
    ونلاحظ أيضاً بأن القيادات السنية الـ 8 تم تصيفتهم وإبعادهم من الحزب ، 4 تم إعدامهم من قبل الحزب وتصفيتهم و 1 هو في السجن ” عبد الله اوجلان ” و 2 قالوا بأنهما إنتحرا في السجن ، و 1 مفقود ، والإمرأتان العلويتان 1 تم تصفيتها في باريس و 1 مفقودة وهاربة ، والتركي الوحيد بينهم هو هارب ومختفي في السويد ، وتم تصفية 4 علويين من ضمنهم مظلوم دوغان ، أما باقي القيادات العلوية المؤسسة لهذا التنظيم ، بقيت على قيد الحياة ونجت من التصفيات والإغتيالات ، وهي التي تدير كل مفاصل حزب العمال في جبال قنديل اليوم على رأسها العلوي الكوردي جميل بايك

    • هذه الاسطوانة مكررة و معادة مرة بعد مرة خلال مراحل نضال الحزب ضد الخكومة التركية …
      من اواخر الثمانينات و خلال فترة التسعينتات باكملها … كان من اهم ركائز الحرب النفسية التي كانت تديرها المخابرات التركية هي الضرب في مصداقية الحزب و هذه الحرب لا تكلف الكثير و لكنها تحتاج الى الوقت (لتنضج الطبخة كما تقال حرب عقل للعب على العواطف) …
      وسوف اعطيك مثالا ، قد حدث الى احدى الاقرباء ، فاكانت مديرية الامن السياسي (بجانب استوديو 23) تستدعيه مرة كل ثلاث او اربعة اشهر و تطلب مقابلته ، مع مذكرة حضور بتاريخ معين …
      و التذكير بان عدم الحضور يعرض للملاحقة القانونية و غرامة مادية.
      و كانت تواريخ الحضور دائما في يوم الاربعاء (يوم البآزآر الكبير في عفرين) و كل من يعرف عفرين يعرف ايضا بان مديرية الامن السياسي هي في احدى المداخل الرئيسية الى البآزآر …
      و طبعا في كل مرة كان السيد يذهب الى هناك وفق المذكرة ، في يوم البآزآر و امام اعين الناس التي كانت تنظر الى مدخل و تراكب دائما من يدخل و من يخرج , و خلال ثلاث مرات قد ذهب الى هناك كان الحديث لا يمت بصلة الى السياسية او اي ذكر لها ، بل كان المسؤل يذكر و يسال عن العمل دائما و لا شيئ اخر …

      و في المرة الثالثة قال قربي له اعرف لماذا تطلبوني داءما حضوري في هذا اليوم بالذات حتى تتاكدوا بان يراني احد ما و انا ادخل او اخرج من هنا … !!!
      و تزداد حملة التشهير بي من خلال عناصر كم و اعينكم في المجتمع ، و التي قد بدائت من حضوري الاول الى هنا …
      ولا تتعب نفسك بكتابة مذكرة استدعاء مرة اخرى فلن احضر ، و انتم تعرفون عنوان بيتي .. و لتاتي عناصرك المرة المقبلة و تجروني الى مركزكم هذا مكبل اليدين … و طلب الخروج … !!!

      و الحرب النفسية هي احدى ادوات للحرب الررئسية اليوم و لا تبتعد ابدا عن الاعلام …
      و هذه الادوات ، تجيدها و تلعب بها تركيا بمهارة و جدارة ، على مستوى المنطقة … تقريبا هي الاولى .

      اما عنة الشخص الذي نقله عن عمه حاج محمد العباس …
      اذكر لي و للقرائ … حربا واحدة ضد شعب ما قد حدث ولم يحدث قتل او اي ضحايا … و كانت خربا رومانسية و شاعرية و بلا قتل … ?????

      لست من مؤيدي فكر PKK و لا من مؤيديه ولكن التضحيات التي قدموها كانت عظيمة و كبيرة و اعادة احياء شعب كان على حافة الانقراض ضمن الدولة التركية … !
      هل تعلم ان اكثر من نصف الكورد هم مستتركين في تركيا … ????
      و ان من يناضل من اجل حقوقه اليوم هم من تم احياء انتمائهم القومي من قبل ال PKKê … ???

      و لاكون صريحا معك … اكبر طز في الوجود الى السنة من كبيرهم الى صغيرهم ، من قديمهم الى جديدهم … و لتلحق بها كل الفرق الاسلامية الاخرى … كلهم سواسية و متشابهين فيما بينهم في فعل القبيح و الشر و زيادة الكره و القتل و السبي و السرقة و الانفلة و كل عمل حقير و مشمئز و مقزز يلحق الاذى و الضرر بالانسان …. اليس هو قرانهم كتابهم المقدس الذي يستندون اليه جميعهم بدون استثناء و ان اختلفت مذاهبهم … سني ولا غير سني .. هم جميعهم ارهابين في نظري …

      ثم ما هو الغاية من تركيزكم على من هو سني و من هو غير سني في قبادة الحزب … ????

      فانا لا احد اي تفسير من تركيزكم على مقال من هكذا شاكلة سوى امر واحد …
      الدهاية الى ان PKKê هو حزب علوي ، و ذلك من اجل اعطاء شرعية لدى انصار البرزاني ذوي الميول النفشبندية السنية الاسلامية … لزيادة دعمهم له في حربه التي يربد فتحها مع PKKê في شنكال و بالتنسيق مع عملية درع دجلة التي يتحضر لها الاتراك …
      و انا اعلم انه في السياسية كل مقال او تصريح له غاية … سواء ايجابي ام سلبي

      ثم ان الحزب (PKKê) قدتشكل على اساس تيار سباسب يساري و واضح من خلال الاسماء و ليس على اساس الدين او المذهب او القومية … !!!

      ام ان عمك المدعو حاجي محمد العباسي كان يريد ان يتم تشكيل الحزب على اساس المحاصصة , كما في الاقليم … ???
      اي عدد محدد مسبقا من الكراسي القيادية هي للسنة و عدد محدد من الكراسي هي للعلوية … او شيئ من هذا القبيل … ???

      ارجوا منكم التوضيح … !! ?

    • ان حزب العمال الكردستاني تجربة فريدة من نوعه في تأريخ شعوب المنطقة و حاليا هناك من يدرس امكانية تطبيق افكار اوجلان في بلاد الامريكا الجنوبية. هنا اريد ان اوأكد بأن تيارات عديدة تحارب هذا الحزب الذي بات اكبر من حزب او حركة وان نباح امثالك لن يغير من اتجاه الحركة. ان الحركة هذه قد تجاوزت منذ نشأته كل هذه الخرافات التي ذكرتها..

  6. أسد العقيدة on

    هذه وجهة نظر .ولكن الأتراك والإمبريالية العالمية وجهان لعملمة واحدة بالنسبة للقضية الكردية .والأكراد يسلكون كل طريق حضاري وعسكري لنيل حقوقهم المشروعة.ولا بد أن يحصلوا عليها بجدارة وغدا لناظره قريب.

اضف تعليقاً