الرأي

قراءة موجزة في خطاب السيد نيجيرفان بارزاني

بير رستم

أعتقد بأن الكثيرين ممن أنتقد حوار السيد نيجيرفان بارزاني لـ”موقع المنيتور الأمريكي” قد أنطلق من مواقف مسبقة وجاهزة تتعلق بالصراعات الكردية الكردية حيث وعلى الرغم من بعض الملاحظات بخصوص ما يتعلق في جزئية “مخاوف تركيا الأمنية” بأنها “مشروعة ويجب أن تؤخذ على محمل الجد” والتي هي بالأخير واقعاً موجوداً على الأرض، رغم أن الرجل أضاف؛ “لكن وجوداً عسكرياً تركياً كبيراً في تلك المنطقة لن يوفر أي حلول” وبالتالي فهي وبرأي قراءة موضوعية تدعو لحل المشكلات عبر الحوار وذاك ما طالب بها مؤخراً العديد من قيادات الإدارة الذاتية نفسها، طبعاً نحن أيضاً نتحفظ على الجزئية الأخرى فيما ذهب إليه السيد بارزاني بخصوص “قلق” تركيا من “وجود حزب العمال الكوردستاني” أو “ان كورد سوريا استفزوا تركيا في هذه القضية ورفعوا اعلام حزب العمال”، كون كلنا يعلم؛ بأن تركيا تحارب الإدارة الذاتية لأسباب سياسية وليست أمنية وهي قد صرحت مراراً وتكراراً بذلك وقالت بأنها لن تسمح بإعادة تجربة إقليم كردستان.

لكن الكثير ممن وقف على موقف البارزاني بخصوص العلاقة مع تركيا تناسوا تصريحه بخصوص العلاقة بين الإدارة الذاتية والنظام السوري وما هي قراءته لحل القضية الكردية في روجآفاي كردستان (سوريا) حيث يقول: “أعتقد أن على كورد سوريا أن يحاولوا إيجاد حل في إطار سوريا الموحدة. يجب أن يشاركوا في الحوار والمفاوضات مع النظام” السوري، بل يؤكد وبحسب موقع كردستان24 الذي أورد الخبر، بأن “نفوذهم -أي كورد سوريا، بحسب تعبيره- تصاعد تدريجياً مع انسحاب القوات الحكومية إثر تفاقم الصراع الدموي الذي اندلع قبل نحو سبع سنوات. وتمكنوا اثر ذلك من بناء المؤسسات على أنواعها وإعادة احياء لغتهم وتراثهم، وأعلنوا تشكيل ادارة للحكم الذاتي في مناطق واقعة في شمال شرق البلاد”. إننا نلاحظ هنا بأن السيد بارزاني يعترف بوجود إدارة ذاتية كردية ويدعو بوضوح للحوار مع النظام السوري.

وبالتالي يمكننا القول: بأن هذه الرؤية متقدمة بكثير على رؤية المجلس الوطني الكردي وأنصاره الذين يدعون؛ بأنهم من أتباع “النهج البارزاني” حيث ها هو أحد أهم أركان النهج يقرّ، بأن هناك حكم ذاتي في روجآفا يخدم الكرد ولغتهم وقضاياهم الوطنية، فما هو رد أولئك القوموجيين زوراً، إن كان بخصوص الإعتراف والإقرار بحقيقة الإدارة الذاتية وكرديتها أو بخصوص الحوار مع النظام السوري؟!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق