تحليل وحوارات

أردوغان يسعى لتخليص عناصر داعش الفارين من باغوز

دارا مراد _xeber24.net

مع وصول معارك قوت سوريا الديمقراطية مع تنظيم داعش إلى النهاية في البقعة الصغيرة المتبقية داخل قرية باغوز في شرق الفرات, واستسلام الآلاف من عناصر التنظيم مع عوائلهم في الأيام الماضية, بعد ايقانهم انه لا جدوى من المقاومة وانهم في طريقهم إلى الزوال, مما يجبر العناصر المتحصنة في هذه الانفاق إلى الاستسلام يوما بعد يوما, وان نهاية التنظيم في شرق الفرات هو مسألة وقت.

ويلاحظ من الفيديوهات التي تبثها وسائل الإعلام للمستسلمين من عناصر داعش وعوائلهم, بان جلهم يتمنى الوصول إلى تركيا, وقد حاول الكثير ممن خرجوا مع المدنيين, وبمساعدة شبكة من المهربين الوصول إلى مناطق درع الفرات, أو الوصول إلى الأراضي التركية, وقد احبطت الجهات الامنية في الادارة الذاتية اغلب هذه المحاولات.

وقد جندت تركيا في سبيل ذلك شبكات من المهربين المحليين ومن العناصر المقيمين في مناطق درع الفرات, للعمل على مساعدة عناصر التنظيم الخارجين مع المدنيين وايصالهم إلى هذه المناطق وتسليمهم إلى عناصر من الاستخبارات التركية, وقد تمكنت في الفترة الماضية القوات الامنية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية من القاء القبض على العشرات من هذه العناصر كانوا في طريقهم الى مناطق درع الفرات .
ويقول ممن سلموا انفسهم من عناصر التنظيم من الجنسيات الاجنبية بانهم دخلوا الارضي السورية عن طريق تركيا, وان السلطات التركية لم يعترض احدا في الوصول إلى التنظيم عندما كان جارا لتركيا في جرابلس وتل ابيض والمناطق الحدودية التي سيطر عليها التنظيم في بداية تمدد دولته الخرافية .

وتعمل تركيا على اعادة اكبر عدد من العناصر التي خرجت من باغوز وفي السابق من المناطق المختلفة الى تركيا, وتجميع اكبر قوة احتياطية من الارهابيين في معسكرات سرية خاصة لاستخدامهم في خلافاتها مع دول الجوار, وضد مناطق شمال شرق سوريا, والدول الاوربية, وعمدت في سبيل ذلك وطبقا لمصادر موثوقة من داخل الجماعات الموالية لتركيا, بان السلطات التركية اوعزت الى جميع قوات الحدود مع شمال سوريا باليقظة والعمل على بذل كل ما بوسعها لتامين عناصر التنظيم الفارين الى اراضيها , وتسليمهم لإدارة المخابرات الخاصة و المرتبطة بأشخاص مقربين من أردوغان .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق