أخبار عاجلة
وفاء اخضر

لن أبكي …

لن أبكي …
 
وفاء اخضر
 
 
مُضْغةٌ من حزنٍ غبيٍّ صَلِف …
بقايا جسد صالحة للعشق لفرصة وحيدة وأخيرة …
وجهٌ على حافة الحياة والسُّخْط …
هنا أرضُ الرَّب ..!!
هنا مسكنُ الرَّغبة والجسد… هنا الأرواح تتأوه وتتقيأ …
بئس المشروع هوذا يا ذا الرب ..
هل هكذا يشرئِبُ اليقين والمعنى؟
هل أصرخ “اقتلوني تُؤجَرَوا”..لترضى؟
 
قرأْتُ اليوم فاوست
رأسي لم تغادره حكايا الخير والشر
واحدٌ أحد ..فردٌ صمد
رهان
واحد ..إثنان
“كلُّ شيء هادئ ومستريح
وقريبا أنت أيضا تستريح …”
 
لن تأتي ؟
لا تأتِ
سأنزع أقراطي
وأبتسم كثيراً…
وأهزُّ قدمي اليسرى بعصبية مفرطة
لن أبكي
انا لا ابكي
أنا أبدو جميلة
ولو وحدي
لن أبكي
سأخبئ وجهي بشعري وأبتسم
لن أبكي…!
 
الآن وقد حلَّ المساء
لي نَجْمة
لي مجرّة
لي قبلة
وقطيع سنونوات
أحملُ حذائي الوحيد ..
تحت إبطي
أضع إصبعي على فمي
وأدور خلف الغيم خلف القمر
خلف خطيئتي الُمفترَضَة
أدخل
فِي الزقاق الضيّق
يصحبني “علي قرقر”.. و”أم فوزي التركية”
و”خاليّة” وكلُّ المساكين
المنبوذين
نُنشد معاً
لا شيءَ يهم
لا شيءَ يهم
 
الكلب يعوي طوال الوقت
لماذاهو يعوي ؟
ولماذا أنا أبكي ؟
 
أنا أرتعش في جلدي
في الخارج برد وحرب
في الخارج المجدلية
ممزقٌ ثوبها
وثديها الأيسر مُدمَّى
ولك وحدَك تُصغي ..
في الخارج …مدىً وريح….
صرخة
قفزة
وأهوي
قفزة وأومئ لله بعلامة النّصر …
 
حزني يأكلني
عُذْرا لا أستطيع احتضانك
سأغتسلُ طوال الوقت
لعل جلدي يتقشّر
لعل هلاوسي تتبعثر
أخرج عارية
أفتح عينيّ
وأستلقي في عينيك
هل تَسَعُ عيناك بؤسي ؟
 
“على بطنك تسعين وترابا تأكلين
كلَّ أيام حياتك “!
ولو أكلت أيامي ؟
لو أكلت هذا العالم
ولو بِلْتُ فوق تُرَّهَاته ؟
مما يشكو التُّراب ؟
صديقتي البومة تعشق الغراب
الكل في حالة دهشة واستغراب
كلُّ القوانين من عَيٍّ وعقل
كنت طفلة ..كنت كهلة
ها أنا كهلةٌ طفلة
ما الغريب في هذا ؟
 
هل تعرف ماذا يعني أن تحيا عمراً كاملاً في الخوف من العَرَاء ؟
عُرْيٌ وعُرْيً حتى ولو ارتديت مئاتِ الأثواب
وآلافَ السُّتْرات
 
ليس مهما أن يأتي
سأكفُّ عن النظر في وجهي
أو إلى السّماء
قلبي
سأمنحه لسمكة بيضاء
لعلَّه يُتْقِنُ الغوصَ ..الغرق والرقص
بالقرب
من صِنَّارة الصَّياد …
وفاء أخضر

شاهد أيضاً

نغم نصار: من لم تصفعه الحياة لا يتعلم البكاء شعرًا … وأجمل كتاب بنظري هو الذي لم أكتبه بعد

تعتقد نصار لا إجحاف بحق الرجل في القصائد النسوية بل أصبحت تدلله أكثر فيها حوار أجراه: …