البيانات

“الهيئة 302” تنشر 7 تقارير عن إنعكاس أزمة “الأونروا” السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سنة 2018.

تبدأ “الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين” بالنشر والتعميم تباعاً للتقارير التفصيلية لانعكاس أزمة “الأونروا” السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عمليات الوكالة الخمسة في سنة 2018، بالإضافة إلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في العراق حيث لاجئين بدون خدمات للأونروا، ومصر حيث مكتب تنسيق للوكالة بدون خدمات.

وننوّه بأن خلاصات وتوصيات التقارير السبعة قد جرى الإعلان عنها من مخيم مارالياس للاجئين الفلسطينيين في بيروت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته “الهيئة 302” برعاية “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” يوم 23/1/2019.

التقرير الأول: “إنعكاس أزمة الأونروا السياسية والمالية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا”.

أعد التقرير مشكوراً، عضو اللجنة الإستشارية للهيئة 302 ومسؤول قسم الدراسات والتقارير الخاصة في “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” الأستاذ ابراهيم العلي.

الهيئة 302 الدفاع عن حقوق اللاجئين
بيروت في 8/2/2019

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق